05 افريل 2020 10:16

هوية الارهابيين اللّذين تم القضاء عليهما بالقصرين والعمليات التي شاركا فيها (صور)

مروى الدريدي-

تمكنت وحدات مشتركة متكونة من الوحدة المختصة للحرس الوطني ووحدات من الجيش الوطني، إثر كمين بسفوح جبال ولاية القصرين، من القضاء على عنصرين إرهابيين، يوم أمس السبت 4 أفريل 2020.

وتأتي هذه العملية، على إثر عمل إستخباراتي ميداني لإدارة مكافحة الارهاب للحرس الوطني والوحدات التابعة لها جهويا ومركزيا، حددت خلاله المسالك المعتمدة من قبل العناصر الارهابية للولوج للتجمعات السكنية والتزود بالمؤونة، وفق بلاغ سابق لوزارة الداخلية.

وكشف الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني حسام الدين الجبابلي، اليوم الأحد عن هوية الارهابيين وهما محمد وناس الحاجي وناظم الذيبي.

أمّا محمد وناس الحاجي، فكنيته أبو مصعب، وهو تونسي مولود في 1994/01/10، مستخلف لأمير كتيبة جند الخلافة حاليا نظرا لتوليه منصب أمير الكتيبة سابقا.

التحق بالمجموعات الإرهابية بالجبال التونسية خلال سنة 2013، حيث انضم لكتيبة عقبة ابن نافع لينشق عنها ويلتحق بكتيبة جند الخلافة أواخر سنة 2014.
وقد شارك في عدّة عمليات ارهابية وهي:
-عملية الهجوم على منزل وزير الداخلية بتاريخ 24/05/2014
-عملية هنشير التلة 2 بتاريخ 16/07/2014 والتي خلفت 15 شهيدا من العسكريين.
-شارك في كمين استهدف تشكيلة عسكرية بجبل المغيلة يوم 07/04/2015 ( خلف 05 قتلى في صفوف العسكريين) وإصابة آخرين.
-المشاركة في استهداف تشكيلات عسكرية بجبل السلوم
-شارك في كمين استهدف تشكيلة عسكرية بجبل المغيلة يوم 15/11/2015 خلف قتيل و إصابة آخرين في صفوف الوحدات العسكرية
-شارك في السطو على معصرة بجهة سيدي علي بن عون خلال سنة 2016.
-المشاركة في ذبح العسكري سعيد الغزلاني بتاريخ 05/11/2016.
-المشاركة في عملية ذبح خليفة السلطاني بتاريخ 03/06/2017
-المشاركة في عملية ذبح خالد الغزلاني بتاريخ 14/12/2018
-شارك في عمليات السطو علي بنكين بولاية القصرين بتاريخ 02/08/2018 و 14/12/2018
-مداهمة المنازل المتاخمة لجبال القصرين والاستيلاء على المؤونة.
-زرع الألغام التي استهدفت الوحدات الأمنية والعسكرية.
 
 
 
وأمّا الارهابي ناظم الذيبي فكنيته ابو عمار/آدم، تونسي مولود في1987/03/01، التحق بالمجموعات الإرهابية بالجبال التونسية خلال سنة 2013، حيث انضم لكتيبة عقبة ابن نافع لينشق عنها ويلتحق بكتيبة جند الخلافة أواخر سنة 2014.
شارك في عدّة عمليات وهي:
 
-الهجوم على منزل وزير الداخلية بتاريخ 24/05/2014 .
-شارك في عملية رصد ومداهمة منزل عضو بالمجلس التأسيسي كائن بولاية القصرين خلال شهر جوان 2014.
-شارك في عملية هنشير التلة 2 بتاريخ 16/07/2014والتي خلفت عدد 15 شهيدا من العسكريين.
-شارك في كمين استهدف تشكيلة عسكرية بجبل المغيلة يوم 07/04/2015 (خلف 05 قتلى في صفوف العسكريين) وإصابة آخرين.
-المشاركة في استهداف تشكيلات عسكرية بجبل السلوم
-شارك في كمين استهدف تشكيلة عسكرية بجبل المغيلة يوم 15/11/2015 خلف قتيلا وإصابة آخرين في صفوف الوحدات العسكرية
-شارك في السطو على معصرة بجهة سيدي علي بن عون خلال سنة 2016.
-المشاركة في ذبح العسكري سعيد الغزلاني بتاريخ 05/11/2016.
-المشاركة في عملية ذبح خليفة السلطاني بتاريخ 03/06/2017
-المشاركة في عملية ذبح خالد الغزلاني بتاريخ 14/12/2018
-شارك في عمليات السطو علي بنكين بولاية القصرين بتاريخ 02/08/2018 و 14/12/2018
-مداهمة المنازل المتاخمة لجبال القصرين والاستيلاء على المؤونة
-زرع الألغام التي استهدفت الوحدات الأمنية والعسكرية.