19 مارس 2020 10:30

عبر عن مساندته اللاّمشروطة للحكومة: مقترحات قلب تونس لمجابهة فيروس كورونا

 حقائق أون لاين -

عبر رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي لرئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، عن مساندة حزبه اللامشروطة للحكومة وبكل الطرق المطلوبة، وفق ما ورد في بيان صادر عن المكتب السياسي للحزب المجتمع مساء أمس الاربعاء 18 مارس 2020.

ودعا الحزب في البيان نفسه إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات التي يراها أساسية في مجابهة فيروس كورونا بصفة ناجعة، وعلى رأسها تفعيل الحجر الصّحي العامّ على كامل البلاد في اقرب الآجال والتأكد من الجاهزيّة التامة لمجابهة هذا الوضع.

كما اقترح قلب تونس وضع نقاط فحص طبي متفرّقة ضد وباء كورونا، وتفعيل دور المجتمع المدني في التصدّي للوباء ومساندة الشرائح المجتمعية الضعيفة، مؤكدا ضرورة مصارحة الرأي العام حول المخزون الإستراتيجي اللازم لمجابهة هذا الوضع الاستثنائي من مواد غذائية وأدوية وبنزين وماء وكهرباء وفق مقاربة مهنية دقيقة.

وأرفق الاجراءات الأساسية حسب تقديره بضرورة مساندة المؤسسات والعمال المتضررين من هذه الإجراءات من خلال تسريع تدابير البطالة التقنية وتعميم الانتفاع بها وتأجيل خلاص الديون الجبائيّة والاجتماعية والبنكية، علاوة على تعليق العمل بقانون الشيكات وبالأحكام الغيابية و تفعيل آليّات العقاب البديل والتأكيد على ضرورة توفير الرعاية اللازمة للمساجين وتوفير كل مستلزمات الوقاية داخل السجون سواء للأعوان أو للمساجين والموقوفين.

هذا ودعا حزب قلب تونس إلى مراجعة ميزانيّة الدولة لمجابهة الوباء بناء على تكلفة الإجراءات المزمع وضعها حيّز النفاذ وتعبئة الموارد تباعا، غلى جانب إصدار عفو جبائي ومالي واجتماعي شريطة خلاص جزء من الديون المتخلّدة لتعبئة الموارد والقضاء على النظام الموازي.

وشدد على ضرورة الدخول فورا في مفاوضات مع صندوق النقد الدولي وكل الجهات الدائنة لطلب إعادة جدولة الديون والقروض، إضافة إلى ضرورة التفكير في مآل السنة الدراسية والجامعية في حالة إستمرار غلق المدارس والمعاهد والجامعات.

ودعا في هذا السياق، رئيسي الجمهورية والحكومة إلى تقديم المبادرات التشريعيّة الضرورية للغرض، مناديا النواب بالتفاعل إيجابيّا معها وبالسرعة المطلوبة لمجابهة الوباء والقضاء عليه.