28 فيفري 2020 08:59

نائبان عن النهضة و3 نواب عن الكتلة الديمقراطية لم يصوتوا لحكومة الفخفاخ

مروى الدريدي-

لم يمنح النائب عن حركة النهضة زياد العذاري صوته إلى حكومة إلياس الفخفاخ وصوت ضد منحها الثقة، ممّا يعني عدم التزامه بقرار كتلته القاضي بمنح الثقة للحكومة.

في ذات السياق لم تمنح أيضا النائب سيدة الونيسي عن كتلة النهضة صوتها للحكومة، بسبب تغيبها عن الجلسة العامة لوجودها خارج البلاد.

أمّا النائب الذي احتفظ بصوته فهو هيثم براهم عن كتلة الاصلاح، المنتمي إلى حزب آفاق تونس، وفق معطيات نشرتها منظمة "البوصلة".

في ذات السياق، صوّت نائبان عن الكتلة الديمقراطية التي تضمّ كلا من نواب التيار الديمقراطي وحركة الشعب ونوابا آخرين، ضدّ منح الثقة للحكومة وهما عدنان الحاجي، ومنجي الرحوي، فيما تغيب النائب عن نفس الكتلة شكري الذويبي عن الجلسة العامة، علما وأن الكتلة الديمقراطية سبق وأن أعلنت عن قرارها منح الثقة للحكومة التي تضم وزارء ينتمون إليها.

وصوّتت كتل ائتلاف الكرامة والدستوري الحرّ وقلب تونس و4 نواب من غير المنتمين إلى كتل، ضدّ منح الثقة لحكومة الفخفاخ، فيما صوتت كتلة النهضة والكتلة الديمقراطية وكتلة الاصلاح وكتلة المستقبل و4 نواب من غير المنتمين إلى كتل نيابية على منح الثقة.

وتحصلت حكومة الفخفاخ على 129 صوتا وعارضها 77 نائب واختفظ نائب وحيد بصوته.