17 ديسمبر 2019 08:30

قيل إنه فرّ من تونس: سامي الفهري يخرج عن صمته

 حقائق أون لاين -

نشر صاحب قناة الحوار التونسي سامي الفهري مساء الاثنين 16 ديسمبر 2019، على حسابه الرسمي على انستغرام تدوينة أكد فيها تواجده في تونس واستحالة فراره منها على إثر صدور بطاقة إيداع بالسجن في حقه الأسبوع الفارط في قضية "كاكتوس برود".

وأكد الفهري أنه سوف يسلم نفسه اليوم للسلطات المعنية من أجل تنفيذ بطاقة الايداع بالسجن الصادرة في حقه.

من جهته نشر محاميه عبد العزيز تدوينة على صفحته بالفايسبوك أوضح فيها بخصوص هروبه إلى خارج البلاد، مؤكّدا أنه يستكمل علاجا طبيا وسيسلم نفسه اليوم للسلطات المختصة.

وفيما يلي نص تدوينة الفهري على انستغرام:

 

 
 
 
 
Voir cette publication sur Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

Une publication partagée par Sami Fehri (@sami.fehri1) le