02 ديسمبر 2019 08:38

ناج من فاجعة عمدون يكشف تفاصيل مأساوية عن حادثة انزلاق الحافلة

 قسم الأخبار-

قال أحد الناجين من فاجعة انزلاق الحافلة السياحية بمنطقة عمدون من ولاية باجة، إن الرحلة تم تنظيمها بتنسيق بين أصدقائه، وانطلقت منذ الصباح من العاصمة في اتجاه عين دراهم.

وتابع في مقطع فيديو نشرته اذاعة "شمس أف أم"، أن جميع الشباب الراكبين في الحافلة كانوا سعيدين قبل الحادثة، لتنقلب بصفة فجئية، مشيرا الى أنه تمسك بالكرسي ونجح في النجاة بسبب تشبثه للبقاء في اخر الحافلة، بينما انزلق بقية الشباب نحو المقدمة.

وانطلق مستشفى شارل نيكول منذ ليلة أمس في تسليم جثامين ضحايا حادث انقلاب الحافلة السياحية بمنطقة عين السنوسي من معتمدية عمدون، والتي أسفرت عن مصرع 26 شخصا واصابة 16 اخرين تم توزيعهم على مستشفيات الجهة والعاصمة.

وكانت وزارة الداخلية قد أكدت ان حادث مرور جد صباح الأحد على مستوى منطقة "عين السنوسي" من معتمدية عمدون ولاية باجة.

وتتمثل صورة الحادث وفق بلاغ للوزارة، في سقوط حافلة، تابعة لاحد وكلات الاسفار الخاصة، كانت تقل 43 شخصا في اطار رحلة سياحية ترفيهية من تونس العاصمة في اتجاه عين دراهم، في مجرى وادي بعد تجاوزها لحاجز حديدي.