15 نوفمبر 2019 11:24

طارق الفتيتي: هذه الكتل صوتت لفائدتي أمس.. وعلى الجميع الابتعاد عن الخصومات داخل البرلمان

يسري اللواتي-


قال النائب الثاني لرئيس مجلس نواب الشعب طارق الفتيتي، إن كتلة حركة النهضة لم تصوت لصالحه يوم أمس الخميس، مقابل حصوله على أصوات من العائلة الوسطية التقدمية.

وبين الفتيتي في تصريحه لــحقائق أون لاين اليوم الجمعة 15 نوفمبر 2019، أن الكتل التي صوتت لفائدة ترشحه هي كتلة الحزب الدستوري الحر ونواب من كتلة تحيا تونس وكتلة الاصلاح الوطني التي ينتمي اليها اضافة الى كتلة حزب قلب تونس وكتلة أمل وعمل التابعة لياسين العياري ومنجي الرحوي والصافي سعيد.

ولفت الى أن كتلتي حزب التيار الديمقراطي وحركة الشعب قدمتا أوراقا بيضاء، وفق قوله.

وتابع في سياق حديثه عن العمل البرلماني خلال العهدة البرلمانية المقبلة، أن في رفوف المجلس قوانين كثيرة تنتظر المصادقة عليها وهو ما يستوجب عقد توافق بين جميع الكتل، الى جانب استعجالية النظر في تغيير النظام الداخلي للبرلمان، داعيا الجميع الى الابتعاد عن الخصومات، وفق تقديره.

وانتخب مجلس نواب الشعب، في حصة مساء أمس الخميس من الجلسة الافتتاحية للمجلس للدورة النيابية 2019-2024، النائب طارق الفتيتي (مستقل ينتمي إلى ما يعرف بكتلة الاصلاح الوطني)، نائبا ثان لرئيس مجلس نواب الشعب بـ 93 صوتا (حصل على أعلى الأصوات)، مقابل 74 صوتا لمنافسه يسري الدالي عن ائتلاف الكرامة.