14 نوفمبر 2019 17:21

عبد الحميد الجلاصي يعلق على تسريب اسم منجي مرزوق كمرشح نهائي لرئاسة الحكومة

 أمل الصامت -

رغم اعلانها أنها توفقت في اختيار شخصية محددة لرئاسة الحكومة المنتظرة، أصرت حركة النهضة على عدم البوح باسم هذه الشخصية للعلن قبل إعلام رئيس الجمهورية به، وهو ما فتح المجال أمام التسريبات أن الشخصية التي توافق أعضاء مجلس شورى حركة النهضة على اختيارها رئيسا للحكومة هي منجي مرزوق الذي شغل منصب وزير تكنولوجيا المعلومات والاتصال في حكومتي كل من حمادي الجبالي وعلي العريض.

وعن أسباب هذا التكتم، أكد القيادي بحركة النهضة وعضو مجلس شوراها عبد الحميد الجلاصي في تصريح لحقائق أون لاين، اليوم الخميس 14 نوفمبر 2019، أنه تم الاتفاق على عدم الاعلان على اسم المرشح قبل إعلام رئيس الجمهورية، أولا لإتاحة الفرصة أمام مزيد التشاور مع المرشحين الثلاثة الذين تم ترتيبهم تفاضليا وثانيا لمزيد تحسس مواقف الشركاء السياسين المحتملين، وفق قوله.

ورفض الجلاصي الحديث عن الأسماء، مكتفيا بالقول إن "السيد منجي مرزوق من الأسماء التي تمت مناقشتها صلب مجلس الشورى المنعقد اليوم وهو شخصية محترمة ولا يستبعد وجود اسمه ضمن قائمة المرشحين الثلاثة الذين أشير إليهم".

وأضاف ذات المتحدث أن قيادة الحركة ستراعي الترتيب الذي اعتمد للمرشحين الثلاثة وتلتزم بصاحب المرتبة الأولى إلا في حالة اضطرار معلل، مؤكدا أن باب المشاورات مع الشركاء السياسيين المحتملين مازال مفتوحا.