12 نوفمبر 2019 08:55

اغتيال ابرز قادة "الجهاد الاسلامي" وزوجته.. وغزة تطلق صواريخ على إسرائيل

قسم الأخبار-

سقطت العديد من الصواريخ اليوم الثلاثاء المنطلقة من غزة على إسرائيل، وفق ما أعلنه الجيش الصهيوني في تل أبيب. وكان نفس المصدر قد أعلن أن صفارات الإنذار انطلقت في مدن بوسط إسرائيل في تحذير من هجمات صاروخية محتملة من غزة، بعد أن اغتالت إسرائيل قائدا كبيرا لحركة الجهاد الإسلامي وزوجته في غزة.

وذكر الموقع الإلكتروني الإخباري الإسرائيلي (واي نت) أن سفارات الإنذار انطلقت أيضا في العاصمة التجارية تل أبيب، لكن لم يرد تأكيد رسمي.
 
و"استشهد القائد في حركة الجهاد الاسلامي بهاء أبو العطا وزوجته في غارة صهيونية استهدفت منزله في حي الشجاعية"، نقلا عن مسؤول في الحركة.
 
ونعت مساجد عدة في غزة عبر مكبرات الصوت "القائد الكبير بهاء أبو العطا (أبو سليم)". وقالت وزارة الصحة في بيان "استشهد مواطنان بينهما سيدة وأصيب ثلاثة آخرون في حي الشجاعية".
 
وقالت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية إن هجوما استهدف أيضا منزل أحد مسؤوليها في دمشق اليوم الثلاثاء مما أسفر عن مقتل ابنه، موضحة في بيان من غزة، بعد قليل من غارة جوية إسرائيلية قتلت أحد قادتها الكبار، أن المسؤول المستهدف في دمشق هو أكرم العجوري، ولم يتهم بيان الجهاد أي شخص في هجوم دمشق. وامتنع الجيش الصهيوني عن التعليق.
 
ومن جهتها، أكدت مصادر طبية ومسؤول في حركة الجهاد الإسلامي مقتل أحد القادة العسكريين البارزين للحركة مع زوجته في غارة جوية إسرائيلية فجر الثلاثاء استهدفت منزله شرق مدينة غزة.
 
وفي بيان آخر قالت وزارة الداخلية التابعة لحماس في غزة، إنها "تتابع تداعيات استهداف الاحتلال الصهيوني لأحد قادة المقاومة في حي الشجاعية فجر اليوم، وقد اتخذت الأجهزة الأمنية والشرطة التدابير اللازمة".
 
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن شهود عيان، أن مسلحين أطلقوا عددا من الصواريخ من غزة تجاه المناطق الإسرائيلية.
 
المصدر: فرانس 24