07 نوفمبر 2019 13:49

ستكون الثانية بالبرلمان: نحو تكوين كتلة برلمانية موحدة تجمع حزبين سياسيّين

مروى الدريدي-

أكّد عضو المكتب السياسي لحركة الشعب حافظ السواري، وجود مقترح لتكوين كتلة موحدة في البرلمان مع التيار الديمقراطي للعمل المشترك في الفترة القادمة، على اعتبار أنه لا وجود لاختلافات كبيرة بين الحزبين.

وقال حافظ السواري، في تصريح لحقائق أون لاين، اليوم الجمعة 7 نوفمبر 2019، إن حركة الشعب حسمت مسألة الكتلة الموحدة في هايكلها، أمّا بالنسبة للتيار الديمقراطي فقد رحب بالفكرة لكن عرض الرجوع إلى هياكله أولا واستشارتها في الأمر، مضيفا أن اجتماعا سيجمعهما في موفى هذا الأسبوع للحديث عن القرار بخصوص الكتلة الموحّدة.
 
وتابع بالقول: "سواء تم الاتفاق على تكوين كتلة مشتركة أم لا فإن العمل سيكون مشتركا ومتناسقا داخل البرلمان، مضيفا أنه تمّ الاتفاق بين الحزبين على تكوين لجنة مشتركة تعمل على صياغة التصورات والبرامج بين الحزبين.
 
ووفق النتائج الاولية للانتخابات التشريعية فقد تحصل التيار الديمقراطي على 22 مقعدا وحركة الشعب على 16 مقعدا، واذا اتفقا على تكوين كتلة موحدة فستتساوى في البرلمان مع كتلة قلب تونس الذي تحصل على 38 مقعدا