06 نوفمبر 2019 12:57

توقف الدروس منذ اسبوعين بإحدى مدارس المنستير: المندوب الجهوي للتربية يوضّح

 محمد علي الصغيّر-

أكد المندوب الجهوي للتربية بالمنستير المنجي سليم أنه لا صحّة للمعلومات المتداولة بخصوص توقف الدراسة بصفة كلّية منذ أسبوعين بمدرسة الشواشين بالمكنين من ولاية المنستير على خلفية احتجاج الأولياء على أحد المدرسين.

وأوضح المنجي سليم في تصريح لحقائق أون لاين اليوم الاربعاء 6 نوفمبر 2019، أن "الأمر لا يعدو أن يكون مجرد حادث عابر"، مؤكدا أن الأمر يتعلق بمعلم لغة عربية قدم خلال هذه السنة الى مدرسة الشواشين بطلب منه لكن بعض الأولياء اعترضوا على قدومه بتعلّة اصابته ببعض الاضطرابات العقلية والنفسية.

وأكّد المندوب الجهوي للتربية بالمنستير أن هذا المعلم تقدم برخصة مرضية تمت الموافقة عليها لتهدئة الخواطر وهو حاليا غير مباشر للعمل، نافيا أي بوادر أو إشارات أو سلوكيات تدل على أن هذا المعلم يعاني من مشاكل عصبية. 

وباستفسارنا حول أسباب هذه الاحتجاجات والحال أن هذا المعلم لا يعاني، على حد قول المندوب الجهوي، من اي اخلالات صحية، أكد المنجي سليم أن الأولياء استندوا الى حادثة سابقة وقعت لهذا المعلم الذي لم يتمالك اعصابه مع بعض التلاميذ وتصرف معهم بشكل غير عادي.