09 اكتوبر 2019 12:15

محمد صالح اللطيفي: لم يصدر في حقي حكم بالسجن.. وهذا موقفي من التهريب (صور)

مروى الدريدي-

أكد رئيس قائمة الحزب الاشتراكي الدستوري عن دائرة القصرين محمد الصالح اللطيفي، المعروف باسم "سطيش"، أن ما نسب إليه من "اتهامات في صحيفة الشروق غير صحيحة وهي معلومات مغلوطة"، على حد تعبيره.

وأكد في تصريح لحقائق أون لاين، اليوم الاربعاء 9 أكتوبر 2019، أنه لم يصدر في حقه حكم بالسجن لمدة 20 سنة، والأمر لا يعدو أن يكون مجرد تشابه في الأسماء بينه وبين شخص آخر يحمل نفس الاسم وأصيل القصرين، وفق قوله.

وعن موقفه بخصوص التهريب، قال محمد الصالح اللطيفي، إن التهريب صناعة من الدولة التي عجزت عن توفير وايجاد مواطن شغل في المناطق الحدودية، إلا أنه قطع مع هذا النشاط منذ سنوات، وفق تصريحه.

وأكد أن هدفه هو ايجاد حلول لظاهرة التهريب عبر ضرورة تفعيل السوق المشتركة على الشريط الحدودي، وضرورة التعويل على المشاريع الفلاحية، فضلا عن دفعه لاحداث مناطق صناعية بالقصرين، مشيرا إلى أنها برامج سيعمل على تفعيلها لفائدة جهته.

ومحمد الصالح اللطيفي أصيل ولاية القصرين وتحديدا معتمدية ماجل بلعباس، يبلغ من العمر 39 سنة، عمل سابقا في التهريب، ذو مستوى تعليمي محدود إلا أنه قام بالعديد من دورات التكوين بفرنسا لتعلم اللغة ولتحسين مستواه الثقافي، وفق مصدر مقرب منه.

وكانت صحيفة الشروق قد ذكرت اليوم أن المدعو "سطيش" كان محكوما بعشرين سنة سجنا بتهم تهريب المخدرات وتم القبض عليه متلبسا بتهريب "الزطلة" و"الكوكايين" وحكم عليه بعشرين سنة سجنا، إلا أن أحد معاونيه ادعى أنه هو من قام بالعملية ليقع إطلاق سراح "سطيش".

وحسب الصحيفة فإن "سطيش" أصبح له من "النفوذ ما جعله يتدخل في التعيينات والإقالات الخاصة بالإطارات الأمنية والديوانية بالقصرين".