08 اكتوبر 2019 19:59

الشاهد والغنوشي يقطعان الطريق أمام القروي؟

 أحمد الفقي-

علمت حقائق أون لاين من مصادر متطابقة بوجود مفاوضات غير معلنة بين حركة النهضة وحزب تحيا تونس لخلق تقارب بينهما يخص تشكيل ائتلاف حكومي بناء على نتائج الانتخابات التشريعية.

ويسعى زعيم لنهضة وراشد الغنوشي خلق توافق مع رئيس حزب تحيا تونس يوسف لتشكيل أغلبية برلمانية رفقة بعض الكتل النيابية الأخرى.

ويحاول الطرفان خلق توافق سياسي بشأن تشكيل أغلبية برلمانية قادرة على تشكيل حكومة ومنحها الثقة بالبرلمان بنسبة 50 زائد 1 دون تشريك حزب قلب تونس لرئيسه نبيل القروي الذي حل في المرتبة الثانية في التقديرات الأولية لنتائج الانتخابات التشريعية التي نشرتها مؤسسات سبر الأراء.

ويحاول الطرفان عزل نبيل القروي وعدم تشريكه في الحكومة ليبقى في صف المعارضة البرلمانية.

وتجري النهضة مشاورات حثيثة مع عدة أحزاب سياسية بعد أن دعا زعيمها الغنوشي الأحزاب السياسية الى القيام بمشاورات تنتهي بخلق توافقات سياسية بشأن تشكيل الحكومة القادمة.

وبحسب مصادرنا، تصطدم مساع النهضة لتجميع الأحزاب حولها بشروط متنوعة منها تعييين رئيس حكومة مستقل وعدم التحالف مع ائتلاف الكرامة لرئيسه سيف الدين مخلوف.