18 اوت 2019 17:13

سمير الشفي: الاتحاد لن يترك البلاد لقناصي الفرص الانتخابية

 قسم الأخبار-

دعا الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل المسؤول عن قسم المراة والشباب، سمير الشفي، الاحد بباجة، الى ضرورة ان تواصل المراة التونسية دورها كصمام امان ضد القوى الظلامية خلال الانتخابات القادمة.
ودعا الشفي، خلال موكب نظمه مكتب المراة العاملة بباجة بمناسبة الاحتفال بعيد المراة، بمشاركة عدد كبير من مكونات المجتمع المدنى، النساء التونسيات الى اليقظة المستمرة للتصدى لاعداء الحرية معتبرا ان المراة التونسية تبقى صمام امان فى حماية النموذج المجتمعي التونسي.
وقال "ان الاتحاد العام التونسي للشغل لن يترك تونس لقناصي الفرص الانتخابية وللعصابات" مشيرا الى ان المنظمة الشغيلة ستساند انتخابات نزيهة يتم التصويت فيها على قاعدة برامج انتخابية منحازة الى الشعب.
واضاف "ان الاتحاد حريص ايضا على ضمان حياد الادارة وعلى منع كل الانزلاقات والتاثير عن طريق المال الفاسد وانه اعد 4 الاف ملاحظ للانتخابات القادمة وانه بصدد اعداد تصور ورؤى اقتصادية واجتماعية سيتم قريبا عرضها على كل القوى الحية في البلاد.
وقال ان المكانة المميزة للمراة التونسية على المستوى الوطنى والدولي لا يجب ان تحجب ما تعانيه بعض الفئات من النساء التونسيات من انعدام التغطية الاجتماعية والنقل غير الامن والاستغلال داعيا الى التركيز على عدد من الجوانب الاجتماعية والاقتصادية.
وتم بامناسبة تكريم 20 امراة من بين الفاعلات فى مجالات مختلفة ومنهن صحفيات وعاملات فى المجال الفلاحي وفى مجال الطفولة والمجتمع المدنى ونساء احلن على التقاعد وذلك تقديرا لجهود نساء الجهة ولعملهن.
وبينت المنسقة الجهوية لمكتب المراة بالاتحاد الجهوى للشغل، لمياء الدريدي، في تصريح ل"وات" "ان الاحتفال بعيد المراة بمقر الاتحاد بمشاركة عدد كبير من الفاعلين فى المجتمع المدنى على المستوى الجهوى والوطنى يهدف الى توجيه رسالة بان الاتحاد يبقى ضمانة لحقوق المراة ونصير للمراة المهمشة من اجل تحقيق الديمقراطية والمساواة ومن اجل تحسين مجلة الاحوال الشخصية وتلافي نقائصها.
وابرز عبد الحميد الشريف الكاتب العام الجهوى للاتحاد العام التونسي للشغل بباجة فى تصريح ل"وات" ان الاتحاد الجهوى قد تبني قضايا النساء العاملات فى القطاع الفلاحي وانه سيصدى لكل من يحاول اقصاء المراة بالجهة مفيدا ان مكانة المراة فى الهياكل النقابية وتحملها للمسؤوليات بدا يتحسن بصفة كبيرة.