02 اوت 2019 15:43

بعد الإفريقي: علي عباس يعقل الإجازة الإفريقية للنجم الساحلي.. ويهدد بحرمانه من دوري الأبطال

محمد عبدلي-
 
يعيش النجم الرياضي الساحلي تهديدا حقيقيا بالحرمان من المشاركة في دوري أبطال إفريقيا فبعد الخطأ الإداري الذي وقع فيه الكاتب العام عادل غيث والذي حرم الفريق من خدمات نصف المجموعة تقريبا
فإن ليتوال قد يجد نفسه يوم الاثنين أمام تهديد قوي بعدم المشاركة في أمجد الكؤوس القارية.
 
وبحسب مصادر خاصة لـ"حقائق أون لاين" فإن الأستاذ علي عباس محامي اللاعبين زهير الذوادي وبلال المحسني قد راسل لجنة الإجازات بالاتحاد الإفريقي "كاف" من أحل حرمان فريق جوهرة الساحل من إجازته القارية.
 
ويرى الأستاذ علي عباس أن الذوادي والمحسني تحصلا على حكمين نهائيين من قبل محكمة التحكيم الرياضي "التاس" بنحو مليوني دينار تونسي تقريبا وأن فريق جوهرة الساحل مدعو للخلاص قبل يوم الاثنين القادم إن كان ينوي فعلا خوض غمار أمجد الكؤوس القارية.
 
من جهتها بادرت هيئة رضا شرف الدين بالاتصال بالمحامي معربة عن رغبتها في الخلاص لكنها عرضت سداد 60% فقط من قيمة المستحقات معللة ذلك بأنها المبلغ المقتطع تم تحويله لفائدة مصلحة الضرائب (الضريبة على الأجر) فضلا عن معاليم الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي "CNSS".
 
"حيلة قانونية" سخر منها الأستاذ علي عباس الذي أشعر هيئة رضا شرف الدين بأنها بصدد اللعب بالنار وأن المضي فيها قد يحرم الفريق من إجازته القارية باعتبار أن الذوادي والمحسني تحصلا عن حكم بات من محكمة التحكيم الرياضي بناء على ما هو مدرج بالعقد مشددا على عدم الامتثال قد يكلف ليتوال غاليا.
 
وينتظر أن يحسم هذا الملف يوم الاثنين في اجتماع للجنة الاجازات بـ"الكاف" فيما من المهم الإشارة إلى أن هذا سيناريو قد عاشه النادي الإفريقي في الموسم الماضي بسبب ملفات المدرب الهولندي رود كرول والمعد البدني مهدي مرزوق فضلا عن اللاعبين بسام الصرارفي وستيفان ناطر وياسين الميكاري ولسعد النويوي.
 
وكاد الأستاذ علي عباس أن يحول فعليا دون مشاركة نادي باب الجديد في دوري الأبطال وأكثر من ذلك فقد كانت الجامعة التونسية لكرة القدم مهددة بالعقوبة لمنحها الإجازة الإفريقية للأحمر والأبيض لكن إيجاد تسوية مع الأسماء التي ذكرناها آنفا حال دون العقوبة.