25 جوان 2019 09:37

سرقة 66 ألف دينار من خزينة مستودع الحافلات بالشرقية

محمد علي الصغير-
 
علمت حقائق اون لاين انه تم يوم أمس سرقة مبلغ مالي كبير ناهز 66 ألف دينار من خزينة مستودع الحافلات التابع لشركة نقل تونس بالشرقية.
 
وتجري الأبحاث حاليا حثيثة لمعرفة الضالعين في هذه الجريمة خصوصا في ظل غياب كاميرا مراقبة تساعد على الكشف على مثل هذه الجرائم، وهو ما يطرح العديد من التساؤلات خصوصا ان مستودع الشرقية هو اكبر مستودعات شركة نقل تونس ويتم فيه تجميع اموال كبيرة من عائدات الحافلات يوميا.
 
ويبدو ان هذه العملية ليست الاولى من نوعها خصوصا انه تم الاسبوع الفارط التفطن الى فقدان عدد هام من الإطارات المطاطية دون تحديد المسؤوليات الى حد الآن علما ان هذا النوع من السرقات متواتر في مستودع الشرقية ويكفي الاشارة في هذا السياق الى حادثة سرقة 19 اطارا مطاطية التي وصل صداها الى رحاب مجلس النواب دون ان يتم الكشف الى حد هذه اللحظة عن نتائج التحقيقات.
 
وتعاني شركة تونس من أزمة مالية خانقة شأنها شأن بقية مؤسسات النقل العمومية اصبحت مرتعا و"فريسة" سهلة المنال للطامعين واللصوص خصوصا بعد الكشف عن تورّط 160 نقابيا بالتمتع بأجورهم كاملة مقابل ساعات عمل وهمية.