30 ماي 2019 13:11

خطّطت لخطف أحد الأثرياء وسلب آخرين أموالهم: تفاصيل الكشف عن خلية إرهابية بالمهدية

حقائق أون لاين-

تمكنّت الوحدة الوطنيّة للبحث في جرائم الإرهاب بإدارة مكافحة الإرهاب للحرس الوطني وبالتنسيق مع مصلحة التوقي من الإرهاب بإقليم الحرس الوطني بالمهدية من الكشف عن خلية تكفيرية تتكون من عدد ثلاثة عناصر وتنشط بين ولايتي المهدية وصفاقس يقودها قيادي سابق بتنظيم أنصار الشريعة المحضور وسجين سابق في قضية سليمان، وفق بلاغ صادر عن الحرس الوطني.

وتركز نشاط هذه المجموعة في مرحلة أولى على تصنيف أثرياء جهتي الجم والحنشة بين كافر ومرتد ثمّة في مرحلة ثانية القيام بعمليّات احتطاب وسلب أموال من تمّ تكفيرهم، وقد نجحت الوحدة المتعهّدة من إلقاء القبض على المجموعة المذكورة خلال شروعها في خلع منزل أحد الأثرياء المستهدفين، وفق ذات البلاغ.
وبإخضاع عناصر الخليّة للأبحاث اعترفوا بتخطيطهم لسلب مجموعة من الأشخاص سبق وأن تمّ رصد كلّ تحرّكاتهم كما اعترفوا بنيّتهم خطف أحد سكّان الجهة الأثرياء ومن ثمّة طلب فدية من عائلته مقابل إطلاق سراحه، إلاّ أنّ مخطّطاتهم باءت جميعها بالفشل بعد إلقاء القبض عليهم، حسب نص البلاغ.
 
ويشار إلى أنّه وبإحالة المجموعة على أنظار القطب القضائي لمكافحة الإرهاب تمّ إصدار بطاقات إيداع بالسّجن في شأنهم.