15 ماي 2019 08:40

بعد اصطفافها مع شق الحمامات: اللومي تقود مشاورات مع أحزاب سياسيّة.. وتفكر في الرئاسيّة

  هبة حميدي -
عقد المكتب السياسي لنداء تونس شق الحمامات أوّل أمس الاثنين 13 ماي 2019 أولى اجتماعاته بالمقر الرئيسي للحزب بسكرة.
 
وقد أظهرت صورة نشرها القيادي عادل الجربوعي، مديرة الديوان الرئاسي سلمى اللومي الرقيق وهي تشارك في اجتماع المكتب السياسي.
 
صورة بدت مفاجئة نوعا لما عرفت عليه اللومي من حياد وعدم اصطفاف مع أي من شقوق نداء تونس.
 
وكشف مصدر موثوق لحقائق أون لاين، ان سلمى اللّومي قرّرت الانتصار لشق الحمامات، مؤكدا أنه تم الاتفاق على تقليدها منصب رئيسة الحزب وممثلته القانونية.
 
وبين أنّ اللومي مرشحة قويّة لهذين المنصبين في نداء تونس وذلك في سعي من النداء للدخول للمحطات الانتخابية المقبلة بشخصية لها مصداقية ولم تنخرط في أزمة الانشقاقات والاستقالات والحرب الكلامية بين مختلف القيادات.
 
وبين ذات المصدر انّ سلمى اللومي تقود سلسلة من المشاورات من أجل ضمّ عدد من الاحزاب إلى نداء تونس (شق الحمامات)، في حين لم يتضح بعد شكل الانضمام ان كان الانصهار في حزب واحد أو تحت راية ائتلاف أو جبهة حزبية.
 
ولفت مصدرنا الى أن مشاورات متقدمة جدا تجريها اللّومي مع حركة مشروع تونس في حين لا تزال المشاورات مع حزب بني وطني في بداياتها.
 
في سياق متصل أشار مصدرنا الى ان سلمى اللومي تتجّه الى الاستقالة من منصب مديرة للديوان الرئاسي، وتفكر في الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.