09 ماي 2019 15:55

قضياتان لإيقاف تصوير وبثّ "شورب2".. ومنتجة العمل توضّح

يسرى الشيخاوي- 
 
فيما تستعدّ قناة التاسعة لعرض الجزء الثاني من مسلسل شورب في العاشر من شهر رمضان الجاري، مازال جدل "ملكية" سيناريو شورّب لم يبارح مكانه، إذ أكّد كاتب سيناريو الجزء الاول رياض النقّوسي  أنّه رفع قضيّة لإيقاف تصوير المسلسل وألحقها بقضيّة لإيقاف البث.
 
ولئن أكّد رياض النفوسي  أنّه تم تشويه السيناريو الذي أعدّه والاستيلاء عليه من قبل قناة التاسعة بإيعاز من المنتجة رانيا مليكة، فإنّ الاخيرة شدّدت على أنّ من حقّها إضفاء بعض التغييرات على السيناريو لأنّ حقوق التأليف تعود إليها وفق القانون.
 
وفي حديثه عن القضية التي رفعها ضد قناة التاسعة، قال النفوسي في تصريح لحقائق أون لاين، إنّ الاوضاع كانت جيّدة مع المنتجة إلى حدود شهر مارس من السنة الجارية إلى حين تعرّضه لى عملية تحيّل لإقصائه من العمل، على حدّ تعبيره.
 
وأضاف محدّثنا " من بين المسائل التي فرضت علي مشاركة المخرج ربيع التكالي في كتابة السيناريو وهو الامر الذي رفضته لأنني اشتغلت على السيناريو بطريقة تركّز على الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في الفترة التي عايشها شورب ولن أقبل بأي تدخّل في النص ولا في الشخصيات بأي شكل من الأشكال".
 
وتابع بالقول " لما رفضت التدخّل في السيناريو تعرّضت إلى التجاهل والإقصاء مما دفعني إلى توجيه تنبيه عبر عدل منفذ للمنتجة ولقناة التاسعة لتحميلهم مسؤولية السطو على عملي"، مشيرا إلى التخلي عن عديد الممثلين في العمل ورفض ممثلين آخرين اقترحهم وتركيز الاهتمام على جلب الجمهور بأي شكل كان، وفق قوله.
 
وأشار إلى انّه طلب من المنتجة عدم استعمال اسمه في السيناريو ولا اسم أي شخص آخر على اعتبار أن السيناريو مسجّل باسمه، مؤكّدا أنه سيواصل إجراءات التقاضي لإيقاف بث المسلسل، على حد قوله.
 
ومن جهتها قالت منتجة مسلسل شورب رانيا مليكة، إنّ أصل المشكل يعود إلى رفض السيناريست رياض النفوسي إضفاء تعديلات على السيناريو وإثرائه بأفكار أخرى خاصة وأنه اتخذ بعدا سياسيا، مشيرة إلى أشخاصا آخرين من بينهم المخرجين ربيع التكالي ومديح بالعيد شاركوا في كتابة سيناريو " شورب 2" لأنّه لم يكن كاملا.
 
وأضافت، في تصريح لحقائق أون لاين، أنّ "النفوسي تمسّك بوضع اسمه فقط في الجينيريك وهو أمر غير أخلاقي على اعتبار أن أشخاصا آخرين شاركوا في إثرائه بعد ان رفض هو تعديله"،  مؤكّدة في سياق متّصل حق المنتج ان يتدخّل في السيناريو لعلاقة لك بالميزانية المخصصة للعمل،
 
ونفت ان يكون التخلي عن بعض الممثلين نكاية في رياض النفوسي، لافتة إلى أنّ الامر يتعلّق بمسارات درامية اقتضت إضافة بعض الشخصيات والتخلي عن شخصيات اخرى، على حدّ تعبيرها.