05 ماي 2019 13:04

نبيل خليفة يكشف عن الـ"كنويطة" في المسرح البلدي بسوسة...

محمّد علي الصغير-
 
أمام جمهور كبير وخصوصا نوعي، قدّم الفنان نبيل خليفة يوم أمس بالمسرح البلدي بسوسة، عرضه الغنائي "كنويطة". ويندرج هذا العرض الذي واكبته لجنة خاصة من صندوق الدعم للأعمال الابداعية والفنية  التابع لوزارة الشؤون الثقافية في إطار البرنامج الثقافي الوطني "مدن الفنون".
 
نجح نبيل خليفة على امتداد اكثر من ساعة في شد انتباه الحاضرين من خلال العرض الذي قدمه والذي ادرج خلاله عشر أغان من انتاجه الخاص حملت في مجملها فكرة موحدة وخيطا رابطا بينها وهو الحب. هذه  الباقة من الأغاني التي رافقتها لوحات فنية راقصة لمجموعة "Moon dance club" بقيادة حكيم العقربي ومنية الاخضر،  وتخللتها بعض المداخلات الشعرية والركحية للحكواتي بوراوي الوحيشي، ترجمت قصة عشق وغرام بين حبيبين يتقارب قلبيهما احيانا ويتباعدان احيان اخرى... قصة بنيت على عناوين مثل "والله نحبو"، "ما نجمش نسلم فيك"، نور عينيا"، "حبي مجنون" وغيرها من الاغاني العشر التي استمتع الحاضرون بكلماتها الممتناسقة والمنتقاة بكل عناية وبادائها المتميز.
 
"كنويطة"، ليست مجرد... هو ليس مجرد اختيار... هي مصطلح يحمل في طياته مدلولا رمزيا ثمينا اذ ان الكنويطة هي الصندوق الذي كانت جداتنا تخزن فيه مجوهراتها واشياءها الثمينة والنادرة وكل ما تعلق به وجدانها.
 
وعرض كنويطة الذي وظبه الشاعر المولدي حسين وآمّنه موسيقيا المايسترو محمد الرواتبي صحبة ثلة من العازفين الشبان هو باقة مختارة من مجمل أغاني وانتاجات الفنان نبيل خليفة الخاصة والبالغ عددها 40 أغنية، هي مجموعة ثمينة من المقطوعات التي جمعت بين الفن التونسي الاصيل والنغمات الشرقية الطربية كشف عنها نبيل خليفة واطرب بها الحضور الذي صفق له طويلا.
 
تجدر الاشارة الى ان الفنان نبيل خليفة استطاع، بفضل مثابرته واختياره المدروس لاغانيه وآدائها بطريقة احترافية، ان يحقق نجاحات وطنية ودولية من خلال المشاركة في العديد من المهرجانات في تونس وخارجها وهو يستعد حاليا لتسجيل اغنية دينية عن شهر رمضان المعظم من تاليف الشاعر المولدي حسين.
 
صور : توفيق دغمان