29 مارس 2019 13:32

اليوم أمام الرجاء: الترجي للتتويج بالسوبر القاري.. ودعم رصيده من الألقاب في موسم المائوية

قسم الرياضة-
 
يراهن الترجي الرياضي مساء اليوم الجمعة على لقب السوبر الإفريقي عندما يواجه الرجاء البيضاوي المغربي على ملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة بالعاصمة القطرية الدوحة بداية من الساعة السابعة
مساء حيث يرنو ممثل كرة القدم التونسية إلى إحراز هذا اللقب وتثبيت سيطرته على عرش الكرة الإفريقية بإضافة لقب جديد في مسيرته الناجحة في موسم المائوية.
 
وقد ارتأى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم إقامة النسخة 27 لكأس السوبر القاري التي انطلقت منافساتها سنة 1993 لأول مرة في تاريخها خارج القارة السمراء بعد أن كان لقاء السوبر يجري في بلد الفريق الفائز بكاس رابطة الأبطال وبالتالي ستحتضن العاصمة القطرية الدوحة لقاء الترجي الرياضي (الذي سبق له إحراز ذات الكأس في نسخة 1995 بعد فوزه على موتيما بيمبي الكونغولي بثلاثية نظيفة) والرجاء البيضاوي المغربي (الذي كسب نسخة 2000 بانتصاره على افريكا سبور الايفواري بثنائية نظيفة) . 
 
وتجمع مباراة السوبر الإفريقي الترجي الرياضي حامل لقب النسخة الأخيرة لكاس رابطة أبطال إفريقيا اثر فوزه على الأهلي المصري في النهائي (الهزيمة 3/1 في مصر والانتصار 0/3 في ملعب رادس) والرجاء البيضاوي المغربي صاحب كاس الكنفدرالية الإفريقية بتغلبه على فيتا كلوب الايفواري (الانتصار في الدار البيضاء 0/3 والهزيمة في الكونغو 3/1 ) حيث ستكون مواجهة اليوم حاسمة في تحديد اسم الفريق الذي سيخلف الوداد البيضاوي صاحب النسخة الأخيرة للمسابقة.
 
وتكتسي مباراة السوبر الإفريقي في صيغتها المرتقبة نكهة خاصة بالنسبة لشيخ الأندية التونسية الذي يعيش لحظات فارقة باحتفاله بمائية تأسيسه وما تحمله هذه الذكرى من إبعاد رمزية بالنسبة لجماهير "الأحمر و الأصفر" التي تنظر لكاس "السوبر" القاري بعيون حالمة من اجل إضافة تتويج جديد من شانه ان يدعم خزينة الفريق من الألقاب.
 
وحرص الإطار الفني للترجي الرياضي بقيادة معين الشعباني في خضم ماراطون المباريات التي يخوضها الفريق منذ فترة في مختلف الرهانات المحلية والقارية إلى التركيز على النواحي الذهنية مستغلا سمة التناغم التي أضحت تميز أداء الفريق بفضل عناصر متجانسة في مختلف الخطوط مع توظيف المعنويات المرتفعة و الأجواء الايجابية صلب الفريق من اجل تحقيق الفوز الذي يبقى في متناول فريق باب سويقة مع الوعي بقيمة المنافس و طموحاته المشروعة للمراهنة على ذات اللقب رغم طبيعة الفترة الحساسة التي يعيشها الفريق البيضاوي.