25 مارس 2019 10:58

خلال رحلة بحرية لجنوة: شركة "GNV" تستعرض جودة أسطولها وخدماتها أمام وفد من الاعلاميين ووكلاء الاسفار بتونس

 حقائق أون لاين -

نظمت شركة الملاحة الإيطالية الخاصة "Grandi Navi Veloci"، المعروفة باسم "GNV"، رحلة من ميناء حلق الوادي في اتجاه جنوة من 21 الى 24 مارس الجاري، شارك فيها وفد من ممثلي وسائل الاعلام  ووكلاء الأسفار بتونس، وذلك في اطار السياسة التسويقية للشركة لاستعراض أسطولها البحري وجودة الخدمات التي تؤمنها للمسافرين بمختلف أنواعهم.

وكشفت مديرة المبيعات لأسواق تونس والمغرب "كارول مونتارسولو" خلال ندوة صحفية انتظمت بالمناسبة عن استراتيجية الشركة لتطوير خدماتها لا سيما الخاصة بخطوط تونس، أن شركة "GNV" التي تم إنشاؤها في عام 1992، تملك حاليا 14 باخرة تؤمن رحلات إلى 11 وجهة في بلدان الحوض المتوسطي.

وأضافت كارول أن الشركة افتتحت خط جنوة - تونس سنة 2003، والتي أضيفت إليها روابط أخرى بين تشيفيتافيكيا - تونس، وبين باليرمو - تونس، ثم منذ عام 2018 تم اضافة رحلة بين نابولي وباليرمو وتونس.

وأوضحت مديرة المبيعات بأن الشركة تؤمن رحلتين في الأسبوع عبر خط تونس - جنوة ويرتفع الرقم إلى 3 رحلات خلال موسم الذروة.

وبيّنت كارول أن شركة "GNV" الرائدة في سوق نقل الركاب في أوروبا إلى شمال إفريقيا، تحمل حوالي 230،000 مسافر سنويًا على متن سفنها من وإلى تونس، وهذا الرقم يتطور بشكل إيجابي، حسب قولها.

وفيما يتعلق بطلب التونسيين الذين يعيشون في الخارج والذين يأملون في احداث "GNV" لخطوطً جديدة بين المدن الإيطالية والمدن التونسية في المناطق الداخلية من البلاد بما في ذلك جرجيس وصفاقس، قالت مديرة المبيعات في تونس والمغرب إن الفكرة موجودة وهي قيد الدراسة ومع ذلك، لا يزال تحقيقها يتوقف على جوانب عدة.

وفي سياق متصل قالت مديرة الاتصالات في "GNV" "أيرين بارميجياني" إن الشركة استثمرت بكثافة في السنوات الأخيرة لتطوير شبكتها، مشيرة إلى أن تونس هي الوجهة التي تستثمر فيها الشركة بكثافة وهو ما يفسر العديد من الإجراءات المنظمة لاستقطاب التونسيين، بما في ذلك إطلاق ومضة إشهارية للترويج لهذه السوق وتنظيم هذه الرحلة للصحفيين ووكلاء الاسفار.