24 مارس 2019 17:11

مساع تونسية لاصدار قرار عربي يخص سوريا

 بسام حمدي-

علمت حقائق أون لاين من مصادر دبلوماسية رفيعة المستوى أن السلطات التونسية ستسعى خلال اجتماعات القمة العربية التي ستنعقد خلال الأيام القليلة القادمة في تونس على إقناع الزعماء العرب بإصدار قرار في ختام أعمال القمة يقضي باعادة الجمهورية العربية لمقعدها في اجتماعات جامعة الدول العربية.

وطبقا لذات المصادر، سيحاول رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي وكل من وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي على إقناع زعماء الدول العربية الذين سيشاركون في اجتماعات القمة العربية بتونس على ضرورة إقرار الوحدة العربية وإعادة سوريا الى اجتماعات الجامعة العربية في القمة القادمة.

وسيكون ملف الازمة السورية من أهم الملفات التي سيتم مناقشتها في اجتماعات القمة العربية بتونس التي ستنتظم يوم 31 مارس بتونس.

وفي سنة 2011، قرر وزراء الخارجية العرب في ختام اجتماعاتهم في القاهرة تعليق مشاركة وفود سورية في اجتماعات مجلس الجامعة العربية وجميع المنظمات والأجهزة التابعة، اعتبارا من تاريخ 16 نوفمبر 2011إلي حين قيامها بالتنفيذ الكامل لتعهداتها وتوفير الحماية للمدنيين السوريين من خلال الاتصال بين المنظمات العربية والدولية المعنية.