14 مارس 2019 15:16

انشقاقات صلب لجنة الاعداد لمؤتمر نداء تونس.. وعضو باللجنة يكشف عن التفاصيل

 بسام حمدي-

بلغ عدد الأعضاء الذين قرروا إنهاء مهامهم من اللجنة الوطنية للاعداد للمؤتمر الانتخابي لحركة نداء تونس حد 8 أعضاء فيما بقي 4 أعضاء آخرون يواصلون مهامهم.

وقال عضو اللجنة صالح الحاج عمر، في تصريح لحقائق أون لاين، إن بلاغ اللجنة الوطنية للاعداد لمؤتمر نداء تونس الموقع من طرف رئيسها رضا شرف الدين، ويخص إنهاء مهام اللجنة، لا يخص كل أعضاء اللجنة، مشددا على أن الأعضاء الذين لم ينهوا مهاهم صلب اللجنة سيواصلون أعمالهم المتعلقة بالاعداد لمؤتمر نداء تونس.

وذكر أن اللجنة انقسمت الى شقين، شق اختار انهاء مهامه وشق آخر اختار مواصلة مهامه، حسب قوله.

وأفاد بأن 4 أعضاء باللجنة الوطنية للإعداد لمؤتمر نداء تونس اجتمعوا يوم أمس مع أعضاء المكتب السياسي لحركة نداء تونس في اطار الاستعداد للمؤتمر، نافيا أن تكون الهيئة السياسية لحركة نداء تونس تمارس ضغوطات على اللجنة.

وطبقا لذات المتحدث، توصلت اللجنة الوطنية في مهامها الى تحديد موعد عقد أول مؤتمر انتخابي لحركة نداء تونس  يوم 6 أفريل القادم. 

وكانت اللجنة الوطنية للاعداد للمؤتمر الانتخابي الأول لحركة نداء تونس قد أعلنت أمس  الاربعاء، في بيان حمل توقيع رئيسها رضا شرف الدين، عن إنهاء مهامها مؤكدة أن اللجنة قررت أن تترك لقيادة الحزب المسؤولية الكاملة في مواصلة الاعداد للمؤتمر.

وذكرت اللجنة الوطنية أنها اجتمعت أول أمس الثلاثاء واطلعت على مقررات الهيئة السياسية للحزب فيما يتعلق بتنظيم المؤتمر وكل مخرجاته دون أن يفصح عن تفاصيل أخرى.

وعبرت اللجنة الوطنية لاعداد المؤتمر الانتخابي الأول لنداء تونس في بلاغ أصدرته في أواخر شهر فيفري عن انشغالها للتعثرات الكبيرة التي شهدها مساء إعداد المؤتمر، مبرزة أنها لم تتمكن من الحصول على الرؤية الواضحة حول التقدم الملموس للاعداد.

وذكرت أنه تبين لها عدم احترام بنود خارطة الطريق المتفق عليها وأنها عاينت عراقيل وضعت على طريق أعمالها ومنها فقدان التعامل الايجابي من طرف قيادة الحزب التي عملت على إضعاف دور اللجنة، حسب نص البلاغ.