06 مارس 2019 08:31

مستجدات قضية الهجوم الارهابي على منزل لطفي بن جدو

 قسم الأخبار -

أصدرت الدائرة الجنائية المختصة في قضايا الارهاب بمحكمة الاستئناف بتونس مساء أمس الأول، أحكاما بالسجن تراوحت بين 3 و10 و20 سنة سجنا والمؤبد في قضية الهجوم الارهابي على منزل وزير الداخلية السابق لطفي بن جدو.

كما قضت المحكمة، حسب ما ورد في صحيفة الصباح الصادرة اليوم الاربعاء 6 مارس 2019، بإقرار الحكم الابتدائي في حق المتهمين المحالين بحالة فرار من بينهم أبو عياض.

وكانت الدائرة الجنائية الخامسة المختصة في النظر في قضايا الارهاب بابتدائية تونس أصدرت في حق المتهمين الموقوفين والمحالين بحالة فرار أحكاما تراوحت بين 10 سنوات في حق 7 متهمين و3 سنوات لمتهم وحيد مع القضاء بعدم سماع الدعوى في حق متهمين اثنين موقوفين، إضافة إلى القضاء بعدم سماع الدعوى في حق 5 متهمين محالين بحالة سراح.

وكانت المحكمة قضت أيضا في حق 31 متهما محالين بحالة فرار بالحكم بالاعدام شنقا في حق كل واحد منهم مع السجن لكل منهم مدة 36 سنة.

وتعود تفاصيل القضية إلى شهر ماي 2014، عندما هاجمت مجموعة ارهابية منزل الوزير لطفي بن جدو الكائن بالقصرين، وأسفر الهجوم عن مقتل 4 أعوان أمن مكلفين بحراسة المنزل.