19 فيفري 2019 08:20

فيديو وصور/ مقتل 3 شرطيين في تفجير انتحاري هزّ القاهرة

قسم الأخبار-

فجر انتحاري يدعى الحسن عبد الله، نفسه وراء الجامع الأزهر في وسط القاهرة، ليل الاثنين، ما أسفر عن مقتل 3 شرطيين وجرح آخرين، وضرب الانفجار في شارع الكحكيين بالدرب الأحمر وراء الجامع الأزهر.

وكانت مأمورية أمنية قد خرجت لملاحقة الإرهابي الذي فجر نفسه قبل القبض عليه، وهو من معتنقي الفكر التكفيري، وفرضت الأجهزة الأمنية كردوناً أمنياً لتمشيط منطقة الدرب الأحمر بحثاً عن أي متفجرات أخرى. كما انتقلت فرق الأدلة الجنائية إلى الموقع.

وتبين أن الانتحاري له سجل إجرامي وحاول سابقا القيام بتفجير قرب مسجد في الجيزة.

هذا وبلغ إجمالي الوفيات 4 من بينهم الانتحاري، ووصل عدد المصابين إلى 6، نقل 4 منهم إلى مستشفى الحسين، و2 إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة، وتوفي أحدهم لاحقا، وهو ضابط برتبة مقدم. 

والانتحاري هو الحسن عبدالله (37 عاماً)، شارك في اعتصام رابعة العدوية، وكان مؤيدا للرئيس المعزول محمد مرسي، وشارك في أحداث مختلفة لعناصر تنظيم الإخوان، انضم إلى إحدى الخلايا العنقودية التكفيرية، وكان مسؤولا في البداية عن عمليات الرصد لمجموعات لواء الثورة وحسم.

المتهم كان يمكث ما بين منطقة الجيزة والدرب الأحمر، ويلتقي عناصر من حركتي حسم ولواء الثورة في مناطق قريبة من جامع الأزهر أو منطقة الجيزة، وحاول السفر إلى سيناء من عدة أسابيع، وفشل وعاد مرة أخرى لتنفيذ عملية إرهابية في القاهرة بتكليفات عبر تطبيق تليغرام.

وقد توصلت الأجهزة الأمنية إلى عائلة الإرهابي، وسيقوم جهاز الأمن الوطني بتحقيقات موسعة معهم خلال الساعات القادمة.