09 فيفري 2019 09:23

شكايتان دوليّتان ضدّ جامعة التعليم الثانوي

 مروى الدريدي-

قررت تنسيقية أولياء غاضبون تدويل أزمة التعليم الثانوي والتقدم بشكاوى خارج تونس ضد جامعة التعليم الثانوي، وفقا لما أكده مصدر من التنسيقية لحقائق أون لاين.

وذكر مصدرنا أن التنسيقية شرعت في إجراءات تقديم شكايتين ضد النقابة، الأولى لدى منظمة العمل الدولية بطريقة مباشرة في مقرها بجينيف، وأيضا عبر مكتبها بتونس، أمّا الشكاية الثانية فستكون لدى منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف.

ويأتي تدويل أزمة التعليم الثانوي، وفق مصدرنا، من أجل ما وصفها بـ"الانتهاكات والتجاوزات الخطيرة التي ارتكبتها جامعة التعليم الثانوي ضد الطفولة في تونس"، مشيرا إلى أن هذه التجاوزات تواصلت طيلة 5 سنوات، وفق تقديره.

ولفت محدثنا إلى أن النقابة قامت بخرق واضح للقانون ولمختلف المواثيق والمعاهدات الدولية المتعلقة بالعمل النقابي وبحقوق الطفل، وفق قوله.

وكانت جامعة التعليم الثانوي أجّلت الحسم في قرارها النهائي من مقترحات وزارة التربية لهذا اليوم السبت 9 فيفري 2019، معتبرة أن الهيئة الادارية القطاعية للجامعة سيّدة نفسها والقرار النهائي يبقى لها.