19 ديسمبر 2018 14:59

عين على مسرحية " حلم ليلة صيف"

يسرى الشيخاوي-
 
"حلم ليلة صيف"، مسرحية كوميدية لوليام شكسبير يمتزج فيها الواقع بالخيال، تدور أحداثها في أثينا القديمة حيث تتحول استعدادات زواج الدوق إلى فضاء لمحاسبة "هرميا" الفتاة التي رفضت الزواج من "ديمتريوس" الذي اختاره والده لأنها تحب " ليسندر".
 
وفي لحظات ملؤها الجور والظلم، يطالب والد "هرميا" الدوق بتنفيذ قانون قديم على ابنته المتمرّدة إمّا بقتلها أو نفيها مدى الحياة، هو قانون لفّه النسيان وعلّق العمل به، ولكنّ الوالد الذي أراد قطع ألسنة الشامتين أحياه من جديد.
 
وأمام إصرار الأب على عقاب ابنته على فعلتها التي أعدّها شنيعة، أمهل الدوق "هرميا" أربعة أيام لتعيد النظر في قرارها المتعلّق برفض الزواج من "دميتريوس" وإلا يكون الموت أو النفي مصيرها.
 
"حلم ليلة صيف" بنفس عنوانها مطعمة بشذرات من خطاب المحب لرولان بارت، عمل مسرحي جديد لفرقة بلدية تونس للمسرح بدعم من وزارة الثقافة، وهو من إخراج محمد المختار الوزير، وتمثيل البشير الغرياني وسهيل عمّاري ورانية العقربي وهيثم العويني وأصالة كواص والمالكي اللباوي وهدى العيساوي وزياد المشري ورؤى بوهلال وأسامة الماكني وأيوب عوينتي وأنس الهمامي وحامد سعيد.
 
والمسرحية في عرضها الأوّل الذي انتظم بالمسرح البلدي، لم تكن لافتة للنظر بالقدر الذي يليق باقتباس عن أعمال شكسبير ورولان بارت، لكن ذلك لا ينفي أنّ النص المسرحي جيّد رغم بعض الهنات، ومن نقاط الضعف فيها الأزياء التي لم تكن تمتّ بصلة إلى الحقبة التي تعود إليها المسرحية ولا الأزياء التي كان يرتديها سكان أثينا القديمة، باستثناء زي "الدوق".
 
وعلى مستوى الأداء، لم يكن كل الممثلين متمكّنين من نطق النصّ باللغة ولا إعراب الكلمات الواردة فيها إلى جانب بعض التعسف على مخارج الحروف، وفي موضع المواضع كان الأداء باهتا وبلا روح وكأن بعض الممثلين اكتفوا بترديد نص حفظوه كما وردهم.
 
ورغم الهنات يبقى الجزء من المسرحية المتعلّق بالتمثيل داخل التمثيل والذي ردّد الممثلون نصه بالعامية، نقطة قوّة في المسرحية ومتنفّسا للجمهور.

مقالات ذات صلة

"زعمة ثورة؟".. تأويل فني لتساؤل وجودي

22 جانفي 2019 11:33

 يسرى الشيخاوي-   "زعمة ثورة" تساؤل وجودي قد يقفز إلى ذهنك إذا أمعنت التفحّص في ...

مسرحية "ليس بعد" في مسرح كورتينا: أما آن لليل أن ...

20 جانفي 2019 12:35

محمّد علي الصغير-   بعد جولة من العروض في العديد من جهات الجمهورية، حطّت يوم ...

" برتوفارينا" لابراهيم اللطيف: السينما في مواجهة ...

19 جانفي 2019 16:37

يسرى الشيخاوي-     السينما، هي ذلك المجال الابداعي الممتد في المجتمع، تعكس ...

"تراجيديا دولة الاستقلال".. كيف قتل بورقيبة ...

17 جانفي 2019 17:59

يسرى الشيخاوي-   ما انفكّ المؤرخون يهتمون بتاريخ الحركة الوطنية في تونس في ...

بمناسبة الذكرى الثامنة للثورة: صدور كتاب "الإعلام ...

16 جانفي 2019 15:37

 قسم الثقافة - أصدرت "دار سوتوميديا" للنشر بتونس والشبكة العربية لعلوم الإعلام ...

"لحن الثورة".. حينما يحتفي الفن بالثورة التونسية

15 جانفي 2019 14:29

يسرى الشيخاوي- في الوقت الذي ما انفكّت بعض الأصوات تشكّك في الثورة التونسية ...