07 ديسمبر 2018 17:22

في ظل عجز طاقي: دعوات لاعتماد مقترح التخفيض في المعاليم الديوانية على توريد اللاقطات الشمسية

 جواهر المساكني-

دعا رئيس الغرفة الوطنية لتركيز الوحدات الفولطاضوئية علي كنزاري، اليوم الجمعة 7 ديسمبر 2018، أعضاء مجلس الشعب الى دعم اقتراح الحكومة المقدم في مشروع قانون المالية لسنة 2019  في الفصل 23 والذي ينص على التخفيض في المعاليم الديوانية المستوجبة عند توريد اللاقطات الشمسية من 30% الى15 % والتخفيض في الأداء على القيمة المضافة من 19% وتعميمها الى 7%.

وأوضح على كنزاري في تصريح لحقائق أون لاين، ان العالم يعيش اليوم فترة انتقال طاقي وهي تجربة يجب على تونس خوضها وانجاحها بما انها دولة غيرمنتجة للبترول، مشيرا الى ان بلادنا تعاني عجزا في الطاقة خاصّة بما ان الانتاج يصل الى 4 مليون طن في حين ان الاستهلاك يساوي 11 مليون طن، لافتا الى ان هذا العجز سيتفاقم ليصل سنة  2030 الى 20 مليون طن اذا لم يتم ايجاد البديل من الطاقات المتجدّدة.

 ارتفاع المعاليم الديوانية يمنع تركيز الطاقة الشمسية

واعتبر محدّثنا ان الطاقة الفولطاضوئية هي البديل لسدّ هذا العجز المتفاقم، مشيرا الى وجود اشكال كبير في تركيز هذه الطاقة الشمسية بما ان المعاليم الديوانية المستوجبة عند التوريد مرتفعة جدّا وتعتبر الأعلى من بين بلدان العالم (30%)، مشيرا الى ان هذا الارتفاع سيؤدي الى عزوف الصناعيين على الاستثمار في هذا القطاع، على حدّ قوله.

كما بين كنزاري انّه لا يمكن في ظل الرسوم الجمركية الموجودة حاليا وارتفاع الضرائب الارتقاء بالقطاع، مؤكّدا وجود الحوافز الازمة لتركيز المنظومة الفولطوضوئية في صورة التصويت على المشروع الجديد.

ولفت محدّثنا الى وجود عدة بنوك واتفاقيات تموّل مشاريع الطاقة الشمسية بالاضافة الى وجود صندوق "الانتقال الطاقي" برأس مال يساوي 400 مليون دينار والذي يمكن الصناعيين من التمتع بمنح تصل الى 200 الف دينار، على حدّ قوله.

كما أشار إلى أن الـ 1000 ميغاوط من الطاقة الفوطوضوئية ستمكن من عدم استغلال 450مليون دينار سنويا ايعادل ربع الميزانية ما يعادل 9 مليار دينار خلال 20 سنة.

مصنعون محلّيون يعارضون المشروع ويمارسون ضغطا على النواب

من جهته، أكد عضو المكتب التنفيذي للغرفة الوطنية لتركيز الوحدات الفولطاضوئية محمد الزغل، في تصريح لحقائق أون لاين، ان تونس تعيش عجزا طاقيا متفاقما في ظل ارتفاع الطلب مقابل نقص في اللانتاج، مشيرا الى ان 45% من الطاقة الكهربائية تتأتى من الغاز المستورد من الجزائر والذي يكلّف الدولة عملة صعبة.

واوضح الزغل، ان 4 أصحاب مشاريع محليين يرفضون المشروع المقترح من الحكومة في التخفيض في المعاليم الديوانية ويمارسون ضغطا على النواب، مشيرا الى ان قدرة المصنعيين المحليين محدودة  ولا يمكنهم تغطية كافة الحاجيات الناتجة عن تنفيذ الاستراتيجية الطاقية الوطنية الرامية الى تركيز 1070 ميغاواط من الطاقة الشمسية الفولطوضوئية لانتاج الكهرباء على مدى سنتي 2019- 2020.

كما أضاف ان القدرة الانتاجية الاجمالية السنوية لهؤلاء المصنعين المحليين تقدّر بـ 100 ميغاواط ما يساوي اقل من 10% من الاستراتيجية، مبينا ان هذه القدرة المنخفضة تجعل هذا الاجراء لا يحقق الاهداف المرجوة في التحكم في عجز الميزان التجاري من جهة كما سيساهم في ارتفاع سعر الكهرباء على المواطن والمؤسسات، على حدّ قوله.

 

مقالات ذات صلة

اللجنة الاقتصادية لافريقيا: الترفيع في المداخيل ...

21 مارس 2019 11:12

قسم الاخبار- أكد خبراء اللجنة الاقتصادية، ان "الرقمنة تبقى وسيلة هامة لتعبئة ...

بـداية من سنة 2012: تونس مطالبة بتسديد ألف مليون دولار ...

20 مارس 2019 13:03

 قسم الأخبار- أفاد التقرير السنوي العام الـ31 لدائرة المحاسبات بأنّه بداية من ...

يهم 3 أصناف من الأداءات: تذكير بآجال الاستفادة من العفو ...

18 مارس 2019 11:53

قسم الاقتصاد - دعت وزارة المالية المطالبين بالأداء، من غير المنخرطين، الذين...

تطورات سعر صرف الدينار مقابل الدولار والأورو

15 مارس 2019 09:10

حقائق أون لاين- نشر البنك المركزي تحيينا لأسعار

رضا شلغوم: الحكومة ملتزمة بأن لا يتجاوز عجز الميزانية ...

13 مارس 2019 13:06

قسم الأخبار-  كشف وزير المالية رضا شلغوم، الاربعاء، ان الحكومة تخطط لخفض عجز ...

نحو منح رخص استكشاف في مجال الطاقة خلال سنة 2019

12 مارس 2019 21:21

قسم الأخبار-  أفاد رئيس مصلحة « الدراسات العامة للاستكشاف » بالمؤسسة ...