07 نوفمبر 2018 12:44

سيُعلنُ عن تأسيسه في نهاية 2018: بن أحمد يكشف عن ملامح "حزب الشاهد" والتسميات المقترحة له

 بسام حمدي-

تعكف مجموعة من الشخصيات السياسية خلال هذه الفترة على إجراء مشاورات ومفاوضات سياسية لتأسيس حزب جديد ستتبلور توجهاته على الأرضية السياسية التي تكونت وفقها الكتلة البرلمانية " الإئتلاف الوطني" الداعمة لرئيس الحكومة يوسف الشاهد.

ومن المنتظر أن يكون هذا الحزب السياسي الجديد جاهزا في نهاية سنة 2018 أو بداية سنة 2019 على أقصى تقدير ليشارك في الاستحقاقات الانتخابية القادمة، حسب تأكيد النائب مصطفى بن أحمد لحقائق أون لاين.

وقال بن أحمد إن الحزب السياسي الجديد سيرتكز على قاعدة إعادة بناء حزب نداء تونس وإعادة إحياء المشروع السياسي الذي التفت حوله عدة شخصيات وطنية في مرحلة تأسيس حزب النداء وطبقا للمبادئ التي تكونت وفقها كتلة "الائتلاف الوطني" في البرلمان.

وتتكون كتلة الإئتلاف من 40 نائبا وتحل في المرتبة الثالثة في ترتيب الكتل البرلمانية تبعا لعدد النواب.

 وتجري خلال هذه الفترة مشاورات حثيثة لتأسيس تنسيقيات جهوية وهياكل جهوية سيتم على ضوءها بلورة المشروع السياسي الجديد ولم شمل عدة شخصيات وطنية، حسب مصطفى بن أحمد.

وطبقا لذات المتحدث، سيجمع هذا الحزب عدة شخصيات وطنية من ضمنها سياسيون استقالوا من حزب نداء تونس ومن الأحزاب التي انسخلت منه وشخصيات أخرى تحمل توجهات متطابقة مع برامج هذا المشروع السياسي.

ولم يستبعد بن أحمد أن يكون رئيس الحكومة يوسف الشاهد رئيسا للحزب الجديد قائلا " سنؤسس الحزب وفق برامج وأفكار وليس على قاعدة الالتفاف حول شخصية سياسية معينة والشاهد أو غيره اذا ترشح لرئاسة الحزب سيتم النظر في الموضوع".

وتابع قوله " لن نعيد نفس الأخطاء بتنصيب شخصية سياسية زعيما ونلتف حولها في مشروع سياسي".

ورفض بن أحمد الافصاح عن أسماء الشخصيات المرتقب أن تكون قيادات في هذا المشروع السياسي الجديد مشددا على أن المشاورات حول مكونات هذا الحزب مازالت متواصلة.

وعن التسميات المقترحة لهذا الحزب الجديد أبرز محدثنا أنه تم اقتراح أسماء " حزب الأمل" أو  "حزب الإئتلاف الوطني".

وشدد عضو الكتلة البرلمانية "الائتلاف الوطني" مصطفى بن أحمد على أن الحزب الجديد لن يكون حزبا ليبراليا وعلى أنه سيكون مشروعا سياسيا طامحا لاعداد برامج وخطط انقاذ وطني بعيدا عن منطق الزعامة وحب السلطة، وفق قوله.

 

مقالات ذات صلة

رئيس الحكومة يكشف عن كواليس المفاوضات مع اتحاد الشغل

16 جانفي 2019 20:14

حقائق أون لاين- قال رئيس الحكومة يوسف الشاهد إن الاتحاد أقر الإضراب العام بعد أن ...

زوجة شفيق جراية تعتزم مقاضاة لزهر العكرمي !

16 جانفي 2019 16:54

 يسرى الشيخاوي-   تعتزم زوجة رجل الأعمال الموقوف شفيق جراية مقاضاة السياسي ...

اتحاد الشغل يكشف عن طبيعة الأحزاب التي سيدعمها في ...

16 جانفي 2019 16:32

بسام حمدي- قال الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل عبد الكريم جراد، ...

عصام الشابي: موقف الحكومة إزاء مطالب الاتحاد سيؤدي ...

16 جانفي 2019 16:29

خلود حمدي - وصف الأمين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي اضراب الوظيفة العمومية ...

من ضمنها اتصال الحكومة بجهات أجنبية: اتحاد الشغل يكشف ...

16 جانفي 2019 14:30

 بسام حمدي- كشف الاتحاد العام التونسي للشغل، اليوم الاربعاء،عن كواليس المفاوضات ...

منجي الحرباوي يكشف عن موقف نداء تونس من الاضراب العام

16 جانفي 2019 13:09

خلود حمدي - اعتبر القيادي بحزب نداء تونس منجي الحرباوي أن قرار تفعيل الاضراب ...