12 اكتوبر 2018 12:27

في لقاء إعلامي: تسليم راق للمهام.. ريغا يثأر من مساعديه.. والليلي يؤكد أن الإفريقي يعاني مرحلة ما بعد صابر خليفة

بقلم: محمد عبدلي-

عقد النادي الإفريقي صباح اليوم ندوة صحفية خصصت لتقديم المدرب الجديد شهاب الليلي وتوديع القديم جوزي ريغا الذي حل بالندوة وجلس جنبا إلى جنب مع خلفه.
 
جلسة تسليم المهام تم تقديمها لوسائل الإعلام وهو ما ترك انطباعا إيجابيا لدى الجميع حول التعامل الحضاري واللائق مع مدرب أجنبي قد يكون أفضل سفير للأحمر والأبيض خارج تونس.
 
ريغا دخل القاعة وغادرها مجاملا الجميع حيث صافح الليلي وتمنى له حظا سعيدا كما ودع رئيس الفرع حمزة الوسلاتي وداعا حارّا وهو ما يؤكد أن القطيعة مع الفني البلجيكي تمت في ظروف محترمة جعلته يكون ودودا للغاية رغم أنه لم يعمّر طويلا في الفريق.
 
الندوة الصحفية استهلها ريغا بتوجيه الشكر إلى كل من عمل معه وخاصة المعدين البدنيين واستثنى بذلك مساعديه سليم بن عاشور وعمر حمودة حيث بدا واضحا أنه لم يهضم تعاملهما معه فاختار أن تكون خطبة الوداع بمثابة الثأر الشخصي.
 
أما عن تجربته مع الأحمر والأبيض فاعتبر البلجيكي أن الفريق لم يتوفق بسبب سرعة المطالبة بالنتائج مشيرا إلى أن العمل هو وحده ما يقود إلى النجاحات.. ريغا قال إن شهاب الليلي يمكن أن يعول عليه ليقدم له كل ما يحتاجه لاختصار فترة التعرف على المجموعة وكل معطياتها وأنه على استعداد للتعامل معه إن أراد ذلك.
 
ومضى المدرب المقال ليضيف أن الإفريقي ليس في حاجة إلى مدرب بقدر حاجته إلى تنقية الأجواء والقطع مع الانقسام في الكواليس والمرور إلى الاستقرار الذي سيكفل للفريق دون شك تحقيق النتائج المطلوبة.
 
من جهته عبر شهاب الليلي عن سعادته بالعودة إلى تدريب النادي الإفريقي مشددا على أن التغيير صلب الإطار الفني هو حصيلة نتائج سلبية قبل أن يستطرد بالقول إن الوضع ليس كارثيا باعتبار أنه يمكن إدراج النتائج السلبية في مرحلة بداية موسم.
 
واعتبر الليلي أن هناك استنتاجا هاما أغفله الكثيرون وهو أن النادي الإفريقي يعاني مرحلة ما بعد صابر خليفة مشيرا إلى أن قائد الفريق السابق كان وزنه ثقيلا في حجرات الملابس وفي تغيير النسق على الملعب وخلق الفارق من إنجازات فردية ليخلص إلى أن النادي بحاجة إلى حسن التعامل مع مرحلة ما بعد رحيله.
 
واستشهد الليلي بعديد التجارب السابقة ليؤكد وجهة نظره فقال مثلا إن النجم الساحلي عانى كثيرا بعد رحيل زبير بية كما أوضح أن ريال مدريد مثلا لا يزال يعاني من مرحلة ما بعد رحيل كريستيانو رونالدو.
 
وعن تقييمه الأولي لمشاكل الفريق قال الليلي إنه لن يتسلّى بالحديث عن النقائص في وسائل الإعلام بقدر سعيه إلى إيجاد حلول فنية ومعنوية للعودة بالفريق إلى مكانه الطبيعي..
 
وفي سؤال آخر لـ"حقائق أون لاين" عن صعوبة المهمة خصوصا وأنه سيتنقل إلى صفاقس لمواجهة السي أس أس في أول مباراة ثم سيستضيف النادي البنزرتي في الجولة السادسة قال مدرب الإفريقي الجديد إنه تحد صعب قبله لأنه يحب التحديات.
 
وتابع حديثه ليؤكد أن المدرب يشتغل وحقيبته جاهزة للرحيل، مستطردا بالقول إنه سيعمل على أن يشتغل في النادي الإفريقي وكأنه سيقضي الدهر كله بمركب المرحوم منير القبايلي، متمنيا أن يوفق في قيادة الفريق لتحقيق النجاحات واستكمال عمل لم تتح له الفرصة لمتابعته قبل سنة ونصف.
 

مقالات ذات صلة

حقق فوزه الأول خارج الديار: الإفريقي يتخطى الشبيبة.. ...

11 ديسمبر 2018 16:29

حقق النادي الإفريقي مساء اليوم انتصارا ثمينا للغاية بنتيجة هدفين مقابل صفر لدى ...

استقبله في مقر الرئاسة: حمدي المدب يوجه الدعوة للباجي ...

11 ديسمبر 2018 14:52

استقبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي اليوم الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 بقصر قرطاج ...

النادي الصفاقسي: طاقم تحكيم تشادي لمقابلة غرين ...

11 ديسمبر 2018 13:56

عين الاتحاد الإفريقي لكرة القدم طاقم تحكيم تشادي لإدارة مقابلة ذهاب الدور ...

الترجي الرياضي: بقير جاهز للمونديال.. لا خوف على ...

11 ديسمبر 2018 13:51

علمت "حقائق أون لاين" أن صانع ألعاب الترجي الرياضي سعد بقير سيكون بصفة رسمية على ...

النادى الصفاقسي: غيابات بالجملة عن مواجهة الجواميس ...

11 ديسمبر 2018 13:47

بعد عودته للانتصارات في الجولة 11 من بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم على ...

النادي الإفريقي: ثلاثي شاب في الدفاع.. مشارك يخلف ...

11 ديسمبر 2018 11:31

أشرنا في مقالات سابقة إلى أن النادي الإفريقي يواجه إشكالات بالجملة بداعي ...