12 جوان 2022 10:11

"عن فاطمة الزهراء وخلافة النبي": المغرب يمنع بثّ فيلم "سيدة الجنة" المثير للجدل

قسم الأخبار-
منع المغرب عرض الفيلم البريطاني "سيدة الجنة" (ذا ليدي أوف هافن) الذي يعتبر "مسيئا". وقال المركز السينمائي المغربي في بيان إنه قرر "عدم منح التأشيرة لهذا الفيلم ومنع عرضه التجاري أو الثقافي بالتراب الوطني".
 
وتدور قصة الفيلم الروائي الطويل حول ابنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فاطمة الزهراء رضي الله عنها. كما يتناول ما يصفه الفيلم بـ"الصراع" على خلافة النبي بعد وفاته.
 
والمركز السينمائي المغربي مكلّف بمنح رخص العرض في القاعات للأفلام المصورة في المغرب وخارجه "في إطار احترام تام للنصوص التشريعية والتنظيمية المؤطرة للقطاع السينمائي" و"ما لم تتعارض مع ثوابت المملكة المغربية ومقدساتها".
 
ويأتي قرار المركز بعد أن استنكر السبت المجلس العلمي الأعلى، وهو الهيئة الرسمية المسؤولة عن إصدار الفتاوى، محتوى الفيلم "بشدة".
 
وندد المجلس الذي يترأسه العاهل المغربي الملك محمد السادس في بيان بـ"التزوير الفاضح لحقائق ثابتة في التاريخ الإسلامي".
 
واستنكرت الهيئة الدينية "التزوير الذي يسيء للإسلام والمسلمين، وترفضه كل الشعوب، لكونه لا يخدم مصالحهم العليا بين الأمم في هذا العصر بالذات".
 
بدأ عرض الفيلم في الثالث من جوان في المملكة المتحدة، وألغت شبكة "سينيوورلد" البريطانية لدور السينما برمجته بعد تظاهرات نظّمها مسلمون خارج دور سينما بُثّ فيها.
 
واعتُبر الفيلم "مسيئًا" في مصر وباكستان وإيران والعراق ودول أخرى.
 
وأثار فيلم "سيدة الجنة" غضبًا بين المسلمين في جميع أنحاء بريطانية، لتصويره النبي محمد، صلى الله عليه وسلم، وهو أمر محظور في الإسلام، إضافة إلى تجسيد شخصيات الصحابة والخلفاء.
 
والأربعاء، ألغت شركة بريطانية لعرض وتوزيع الأفلام، جميع العروض المقررة لفيلم "سيدة الجنة" المثير للجدل، بعد احتجاجات من الجالية المسلمة في المملكة المتحدة، رفضا لتجسيد النبي محمد، صلى الله عليه وسلم، والصحابة والخلفاء.
 
وكان آلاف المسلمين البريطانيين تظاهروا سلميا، الأسبوع الماضي، خارج دور عرض "سيني وورلد" مطالبين بإلغاء الفيلم.
 
ورغم أن دور "سيني وورلد" أوقفت عروض الفيلم، إلا أن دار سينما "فيو" ستواصل عرضه في العاصمة لندن والمنطقة الجنوبية الشرقية.
 
واتهم رجل الدين الشيعي ياسر الحبيب، منتج الفيلم بمقارنة شخصيات إسلامية مرموقة بعناصر في تنظيم "داعش" الإرهابي والتسبب في انقسامات طائفية بين المسلمين.
 
وكالات

مقالات ذات صلة

الروبوت "لامدا".. والخوف من "رعب الذكاء ...

27 جوان 2022 09:42

قسم الأخبار- بات للذكاء الإصطناعي دورٌ متزايدٌ في معظم مجالات

فضيحة في البيت الأبيض.. الكاميرات تكشف كيف "يقاد" ...

26 جوان 2022 19:13

 قسم الأخبار- في نبرة مندهشة أعلن مقدم برامج في إحدى القنوات التلفزيونية عن ...

مسؤولة بالحكومة متهمة بالاغتصاب

22 جوان 2022 14:10

 قسم الأخبار - فتح القضاء الفرنسي تحقيقًا بعد تقديم شكايتين، اليوم الأربعاء، ...

تضرر سيارة رونالدو الفاخرة في حادث (صور)

21 جوان 2022 09:32

قسم الاخبار- عكرت حادثة الإجازة التي كان النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ...

البابا فرانسيس يحث العشاق على عدم ممارسة الجنس قبل ...

20 جوان 2022 15:06

قسم الأخبار-  حث بابا الكنيسة الكاثوليكية البابا فرانسيس العشّاق على عدم ...

يعرق و"يشفي نفسه" بعد الجروح.. يابانيون يخترعون ...

10 جوان 2022 13:28

قسم الأخبار- يبدو أن الكثير من أفلام الخيال العلمي لن تصبح "خيالا"