24 جانفي 2022 13:42

صرخة شاب احترقت أمه: ساعدوا والدتى على النجاة.. اغيثوا أمّى لتحيا

هبة حميدي-

تصارع السيدة محبوبة عمارة التونسية الجنسية المسلوبة الحقوق الاجتماعية والاقتصادية الموت بمستشفى سهلول  بعد ان تعرضت الى حادث شغل في *السانية* التي تقتات منها 10 دنانير تستيقط لاجلها من الرابعة فجرا.

مأساة المسنة محبوبة التي تشارف العقد السابع من حياة الشقاء وغياب الحقوق الاجتماعية والاقتصادية، انطلقت في الخامس من ديسمبر 2021، حيث استيقظت كعادتها باكرا واتجهت الى مكان وصول شاحنة نقل العاملات الفلاحيات التي تصل الساعة ارابعة فجرا الى منطقة الناظور من ولاية زغوان، وما ان وصلت المسنة محبوبة رفقة اخواتها في الكفاح الى "السانية" قررن اشعال بعض الحطب ليجابهن به برد الشتاء القارس والصقيع الذي جمد اياديهن التي لا ترى فيها سوى الخدوش،  هي اثار تحكي عن مسار حياتيّ لتلك النسوة الكادحات..

يروي محمد عمارة ابن السيدة محبوبة ما تعرضت له والدته بكل حسرة ويقول إنّ  النيران التهمت ملابسها "مليتها" على حين غرة وفشل النساء اللاتي كن معها في اطفائها لقوة الرياح يومها.. 

ويضيف انه منذ تاريخ حادثة الحرق في  5 ديسمبر 2021، تم تجاهل والدته المتضررة سواء من مشغلها في "السانية" او من اي جمعيات نسوية او من السلطات، فرغم هشاشة الوضعية الاجتماعية للأرملة المتضررة التي تشتغل في غياب لابسط حقوقها من اجر محتم او تغطية اجتماعية، نجدها تعيل 7 افراد في العائلة من بينهم شاب من ذوي الاحتياجات الخصوصية.

وفي بلد يفاخر بمجلة الاحوال الشخصية وبقانون 58 لسنة 2017، لا تجد السيدة محبوبة اليوم لا تغطية اجتماعية ولا حتى تكاليف العلاج، اذ يقول ابنها عامل الحضائر انه تم نقلها من مستشفى سهلول الى مستشفى الحروق البليغة ببن عروس، لتطلب ادارة مستشفى الحروق في مرحلة ثانية كراء سيارة بدل سيارة اسعاف لتحويلها الى مستشفى سلهول !

ويواصل محمد  الحديث عن مأساته ويقول انه تمكن من اقتراض  مبلغ 150 د و تم نقل والدته الى مستشفى سهلول حيث اخبره الاطباء انهم يقومون بمجهوداتهم لكن حتالتها تتعكر وعليه التصرف لايجاد حل لضمان حياة والدته!

وهنا حجم فظاعة الاحساس بالخصاصة وقلة الحيلة، هكذا وصف محدثنا ما يشعر به متسائلا: كيف ومن اي لي أن اجد حلّا؟ هل اقدر انا عامل الحضيرة على مصاريف مصحة؟ ام اشقائي العاطلون عن العمل ؟

وبلوعة عميقة وجّه ابن السيدة محبوبة نداء الى السلطات والجمعيات من اجل مساعدة والدته  للنجاة من الموت... 

 

 

مقالات ذات صلة

الهيئة التونسية للاستثمار تكشف عن القطاعات الخمس ذات ...

16 ماي 2022 12:16

مروى الدريدي- حدّدت الهيئة التونسية للاستثمار 5

انفجار بمنزل وزير الداخلية اثر تسرب للغاز

16 ماي 2022 10:37

حقائق أون لاين- قال مصدر أمني لحقائق أون لاين إن

تظاهرة "ربيع المغامرة الانقليزية" بمنتزه النحلي ...

15 ماي 2022 17:52

مروى الدريدي- "ربيع المغامرة الانقليزية"، "spring english adventure"، هو عنوان تظاهرة تنشيطية ...

تعزيزات امنية وعسكرية وغلق لبعض المنافذ المؤدية لضفاف ...

15 ماي 2022 10:34

 هبة حميدي- قامت الوحدات الأمنية صباح اليوم الاحد 15ماي2022 بغلق المنافذ المؤدية ...

حريق في مقر الكنام: وزير الشؤون الاجتماعية يكشف عن حجم ...

14 ماي 2022 15:10

 هبة حميدي-   نشب حريق بمقر الصندوق الوطني للتأمين على المرض بشارع جون جيراس ...

كرشيد يوضح بشأن صوره مع الغنوشي وكمال لطيف

14 ماي 2022 14:04

 حقائق اون لاين- أفاد الناشط السياسي مبروك كرشيد بأن صوره التي تم تداولها في ...