21 جانفي 2022 11:57

أسبوع على انطلاقها الرسمي: كل الاحصائيات المتعلقة بالمشاركة في "الاستشارة الوطنية"

مروى الدريدي-

تمرّ اليوم الجمعة 21 جانفي 2022، سبعة أيام على الانطلاق الرسمي للاستشارة الوطنية، التي أعلن عنها رئيس الجمهورية قيس سعيد، في إطار روزنامة مواعيد، تتضمن استفتاء شعبيا يوم 25 جويلية، وانتخابات تشريعية مبكرة يوم 17 ديسمبر 2022.
 
ووفق آخر تحيين للاحصائيات المتعلقة بالاستشارة الوطنية، المُبينة بالبوابة الالكترونية الخاصة بها، شارك 72 ألف و946، مواطنا ومواطنة في الاستشارة، 57 ألف و149 ذكور، و15 ألف و797 إناث، وذلك في الأسبوع الأول على انطلاقها الفعلي.
 
وتمثل الفئة العمرية من 30 إلى 39 سنة الأكثر مشاركة في الاستشارة بـ 31.7 بالمائة، تليها الفئة العمرية من 40 إلى 49 سنة بـ 92.4 بالمائة، ثم الفئة العمرية من 20 إلى 29 سنة بـ17.4 بالمائة، تليها مباشرة الفئة من 50 إلى 59 سنة بـ15.3 بالمائة، ثم الفئة من 60 سنة فما فوق بنسبة 10.1 بالمائة، وأخيرا الفئة العمرية الأقل من 20 سنة بـنسبة 0.6 بالمائة.
 
وحظي محور "الشأن السياسي والانتخابي" بصدارة المشاركات بنسبة 17.5 بالمائة، ثم يليه تباعا، محاور "الشأن الاقتصادي" (17.1 %)، ثم "الشأن الاجتماعي" (16.8%)، ثم "التنمية المستدامة" (16.3%)، ثم "جودة الحياة" (16.2%)، وأخيرا محور "الشأن التعليمي والثقافي" (16%).
 
وقد شارك المواطنون والمواطنات من كامل ولايات الجمهورية في الاستشارة لكن بنسب متفاوتة، حيث حلت ولاية تونس في المرتبة الأولى في عدد المشاركات بـ 10 الاف و330 مشارك، واخر الولايات في عدد المشاركين هي ولاية تطاوين بـ 627 مشارك.
 
أمّا بالنسبة للتونسيين بالخارج، فقد شارك 623 مواطنا، وكانت الصدارة للمواطنين التونسيين بفرنسا بـ272 مشاركة، وأخيرا النمسا فاليابان والكويت وليبيا والبرتغال بـ4 مشاركات لكل منهم. 
 
"وتهدف الإستشارة الوطنية إلى إتاحة الفرصة لجميع التونسيات والتونسيين، سواء داخل حدود الوطن أو خارجه، للتعبير عن أرائهم ومتطلعاتهم بكل حرية وشفافية لتدعم التحول الديمقراطي في تونس، وذلك وفق آلية غير تقليدية، في نهج تشاركي يتيح المفهوم المشترك لمستقبل تونس"، حسب ما تعرفه البوابة الالكترونية للاستشارة الوطنية.
 
وتتكون الاستشارة من ستة محاور تتعلق بالشأن السياسي والانتخابي والشأن الاقتصادي والمالي والشأن الاجتماعي والتنمية والانتقال الرقمي والصحة وجودة الحياة والشأن التعليمي والثقافي، ويمكن التسجيل فيها عن طريق رقم سري خاص بكل مشترك (صالح لمدة قصيرة) يصله عبر إرسالية على هاتفه الشخصي، إثر طلب الخدمة*1712* رقم بطاقة التعريف الوطنية #.
 
وكان رئيس الجمهورية قيس سعيد، قد بين بأنه سيتم إلى جانب الاستشارة الإلكترونية تنظيم استشارات مباشرة في كل معتمدية مع الشعب على أن تنتهي هذه الإستشارة في الداخل والخارج يوم 20 مارس 2022 تاريخ الإحتفال بذكرى الإستقلال، وستتولى لجنة سيتم تحديد أعضائها وتنظيم اختصاصاتها، التأليف بين مختلف المقترحات والإجابات على أن تنهي أعمالها قبل موفى شهر جوان 2022.
 
في مقابل ذلك تعالت دعوات وسط المعارضة وبعض مكونات المجتمع المدني لمقاطعة الاستشارة على غرار حزب العمال وحركة النهضة والدستوري الحر ومنظمة أنا يقظ، كما عبر اتحاد الشغل عن تحفظه، حيث قال إنها (الاستشارة الوطنية) "لا يمكن أن تحلّ محلّ الحوار الحقيقي لكونها لا تمثّل أوسع شرائح المجتمع وقواه الوطنية فضلا عن غموض آلياتها وغياب سبل رقابتها ومخاطر التدخّل في مسارها والتأثير في نتائجها واكتفائها باستجواب محدود المجالات قابل لكلّ الاحتمالات قد لا يختلف كثيرا عن نتائج سبر الآراء". 

مقالات ذات صلة

بين الزار وبن عياد: معركة تموقع أم "محاولة انقلابية ...

19 ماي 2022 11:45

مروى الدريدي- عقد بعض أعضاء المجلس المركزي للاتحاد التونسي للفلاحة

سيشمل وزارة سيادة: ملامح التحوير الوزاري المرتقب

19 ماي 2022 11:41

 بسام حمدي - علمت حقائق أون لاين من مصدر موثوق أن رئيس الجمهورية قيس سعيد من ...

العقوبات التي أقرها القانون عندما تكون نسبة الفائدة ...

18 ماي 2022 18:30

بقلم الاستاذ نادر الخماسي- تعتبر العمليات البنكية عمليات تجارية ربحية بالأساس ...

السفير الجزائري يوضح لحقائق أون لاين سبب تواصل غلق ...

18 ماي 2022 15:42

مروى الدريدي - قال السفير الجزائري في تونس عزوز بعلال، لحقائق أون لاين، أن سبب ...

علي ميعاوي: نريد أن تكون "المدينة المتوسطة" ...

18 ماي 2022 12:45

 يسرى الشيخاوي- قال المدير العام لمجمع "السلم" بياسمين الحمامات علي ميعاوي " نريد ...

رئيس هيئة الانتخابات يدعو إلى تنقيح القانون الانتخابي

18 ماي 2022 12:35

 حقائق أون لاين - دعا رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، فاروق بوعسكر، ...