22 اكتوبر 2021 14:49

المنتدى الدولي "Réalités"للصحة الرقمية: تشريعات منقوصة وتذبذب سياسي يُعيق الطب عن بعد في تونس

 بسام حمدي-

أجمع عدد من الخبراء والباحثين المشاركين في الدورة السادسة للمنتدى الدولي "Réalités" للصحة الرقمية على أن حالة اللاستقرار السياسي في تونس ونقص التشريعات المتعلقة بممارسة الطب عن بعد أعاقا ازدهار هذا المجال في تونس.

وانطلقت اليوم الجمعة فعاليات الدورة السادسة للمنتدى الدولي "Réalités" للصحة الرقمية تحت عنوان "الصحة الرقمية والذكاء الاصطناعي في أوقات الأزمات الصحية" بالحمامات وتم التداول بشأن تعزيز الصحة الالكترونية والذكاء الاصطناعي مع احترام حقوق الفرد ومعطياته الشخصية حتى في أوقات الأزمات.

ويشارك في هذه الدورة خبراء ومهنيون من القطاع الصحي لمناقشة القضايا الحالية مثل الجوانب القانونية والتنظيمية والأخلاقية في أوقات الأزمات، وكذلك الذكاء الاصطناعي كأداة لدعم القرار وفي إدارة الأزمات الصحية، وتطوير مشاريع الصحة الرقمية وتطبيقات الصحة الإلكترونية.

وقال رئيس المنتدى الدولي لـ"Réalités"، الطيب الزهار، إن الدورة السادسة لمنتدى الصحة الرقمية خصصت لمناقشة الصحة الرقمية والذكاء الاصطناعي ومدى تطابق التشريعات التونسية مع التطورات التكنولوجية في مجال الصحة.

وأكد أن عدم الاستقرار السياسي في تونس عطل إرساء التشريعات والقوانين الخاصة بالصحية الرقمية والذكاء الاصطناعي لاستغلالها كما يجب في قطاع الصحة.

واعتبر أن الوضع الوبائي وانتشار فيروس كورونا قد أظهر أن قطاع الصحة في تونس في حاجة كبرى إلى مسايرة التطور التكنولوجي للارتقاء بخدماته مع ضمان حماية المعطيات الشخصية للمواطنين.

وأكد أن المنتدى سيصيغ جملة من التوصيات المتعلقة بالطب عن البعد والصحة الرقمية ليرفعها الى السلطة للدعوة الى اعتماد أراء الخبراء المشاركين في فعاليات المنتدى.

وقال رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية، شوقي قداس، إن الإشكال في مجال الطب عن بعد في تونس يتمثل في وضع القواعد القانونية دون السهر على تطبيقها، منددا بصدور قانون متعلق بالطب عن بعد منذ سنة 2018 دون إصدار النصوص التطبيقية وهو ما يهدد المعطيات الشخصية للتونسيين الذين يتعاملون في قطاع الطب عن بعد.

وقال قداس إنه لا يمكن ممارسة الطب عن بعد الا بحماية المعطيات الشخصية للتونسيين، داعيا إلى تعزيز سلطة حماية المعطيات الشخصية.

وقال المدير العام بمصالح مستشار القانون والتشريع العام برئاسة الحكومة، شهر الدين غزالة، إن قانونا صدر سنة 2018 وأتاح امكانية ممارسة الطب عن بعد ولكنه أحال إلى الأمر تطبيقي يصدر لتنظيم شروط ممارسة الطب عن بعد.

وأفاد بأن مشروع الأمر التطبيقي جاهز وسيتم عرضه في عضون الايام القادمة على مجلس الوزراء ويحال الى رئيس الجمهورية لامضاءه ونشره بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية.

وقال شهر الدين غزالة إن مشروع الأمر الرئاسي يحدد كيفية ممارسة الطب عن بعد وشروط ممارستها مثل وضع ضمانات لحماية المعطيات الشخصية للمرضى.

مقالات ذات صلة

التحقيق في قضية اعتداء بالفاحشة على قاصر يكشف عن ...

05 ديسمبر 2021 12:34

هبة حميدي-   تضاعف خلال الـ10 سنوات الاخيرة عدد الاشعارات المتعلقة بالطفولة ...

سيدي بوزيد / تفاصيل العثور على جثة عسكري عليها آثار عنف

04 ديسمبر 2021 15:29

 أحمد الفقي- علمت حقائق اون لاين من مصدر مطلع انه تم العثور على جثة عسكري تحمل ...

الأمم المتحدة تعلن عن استعدادها لدعم الحوار الوطني في ...

02 ديسمبر 2021 16:28

 حقائق أون لاين- أعلنت رئاسة الحكومة، اليوم الخميس، عن استعداد الأمم المتحدة ...

28 ألف رجل تونسي يمارسون علاقات جنسية مثلية وعدد عاملات ...

02 ديسمبر 2021 15:27

 حقائق أون لاين- أظهرت إحصائيات رسمية أعلنتها إدارة الرعاية الصحية الأساسية ...

السفير الأمريكي يرفض التقاء الغنوشي؟!

02 ديسمبر 2021 13:22

بسام حمدي- قالت مصادر سياسية متطابقة لحقائق أون لاين إن سفير الولايات المتحدة ...

تنعقد غدا.. ماذا في الندوة الصحفية للنهضة

02 ديسمبر 2021 13:20

 حقائق أون لاين- تنظم حركة النهضة ندوة صحفية، يوم غد الجمعة 3 ديسمبر 2021، على ...