11 سبتمبر 2021 11:03

"نكبة أمريكا".. 20 عاما على هجمات 11 سبتمبر

حقائق أون لاين-

قبل 20 عاما وتحديدا في صباح 11 سبتمبر 2001، سقط 2753 شخصا في هجمات شنها تنظيم القاعدة على برجي التجارة العالمية في مدينة نيويورك، في فاجعة غيرت مجرى التاريخ خلال العقدين الماضيين.

جرى الهجوم بواسطة أربع طائرات نقل مدني تجارية، تقودها أربع فرق تابعة لتنظيم القاعدة، وُجِهت لتصطدم بأهداف محددة، وقد نجحت ثلاث منها في ذلك، بينما سقطت الرابعة بعد أن استطاع ركّاب الطائرة السيطرة عليها من يد الخاطفين لتغيير اتجاهها، ما أدّى إلى سقوطها وانفجارها في نطاق أراضي ولاية بنسيلفانيا.

تمثلت أهداف الطائرات الثلاث في برجي مركز التجارة الدولية الواقعة في مانهاتن ومقر وزارة الدفاع الأمريكية، المعروف باسم البنتاغون، بينما لم تُحدّد التحريات حتى اليوم الهدف الذي كان يريد خاطفو الطائرة الرابعة ضربه.

تسببت هذه الأحداث في مقتل 2977 شخصًا إضافة إلى 19 من إرهابيي تنظيم القاعدة المسؤولين عن خطف الطائرات، إضافة لآلاف الجرحى والمصابين بأمراض جراء استنشاق دخان الحرائق والأبخرة السامة.

وأمر وزير الدفاع الأمريكي دونالد رامسفيلد بزيادة مستوى ديفكون إلى 3، كما أخذت الاحتياطات لزيادة مستوى ديفكون إلى 2، لكن هذا لم يحدث. ولم تفلح هذهِ الاحتياطات في صد هجمات الطائرات على البرجين ووُجهت انتقادات شديدة لمسؤوليها الأمنيين.

وسُرعان ما وُجِّهت الشكوك نحو تنظيم القاعدة وردَّت الولايات المتحدة بشن الحرب على الإرهاب وغزو أفغانستان لخلع حركة طالبان التي رفضت الامتثال للمطالب الأمريكية بطرد تنظيم القاعدة من أفغانستان وتسليم زعيمها أسامة بن لادن. وعززت بلدان كثيرة حول العالم تشريعاتها لمكافحة الإرهاب ووسعت من سلطات أجهزة الأمن وإنفاذ القانون والاستخبارات لمنع هجمات مماثلة.

ورغم إنكار بن لادن في البداية أي تورط له في الهجمات، فقد أعلن في عام 2004 مسؤوليته عنها. وذكر تنظيم القاعدة وبن لادن دوافعهم المتمثلة بالدعم الأمريكي لإسرائيل ووجود القوات الأمريكية في المملكة العربية السعودية والعقوبات المفروضة على العراق. 

ولكن المثير في الأمر أن من بين الضحايا 1106 أشخاص لم يتم تحديد هويتهم حتى الآن، أي ما يمثل حوالي 40 بالمئة ممن لقوا مصرعهم في هذه الهجمات.

وتقول صحيفة "نيويورك تايمز" إنه على مدار عقدين من الزمن، أجرى مكتب الفحص الطبي أكبر تحقيق على الإطلاق في تاريخ الولايات المتحدة بشأن الأشخاص المفقودين، مشيرة إلى أنه تم فحص وإعادة فحص 22 ألف جزء بشري تم انتشالها بشق الأنفس، من حطام برجي مركز التجارة العالمي بعد هجمات 11 سبتمبر، ولا يزال العلماء يختبرون المخزون الهائل من البقايا البشرية مجهولة الهوية لربط جيني بـ 1106 ضحايا، والتي لا تزال بدون تطابق حتى تتمكن عائلاتهم من استعادة الرفات لدفنها بشكل مناسب.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

شهادة نادرة و بالتفصيل عن معركة مدنين يومي 6 و 7 مارس 1943

15 سبتمبر 2021 13:52

ترجمة الصحفي نبيل الشاهد- شهادة نادرة و بالتفصيل عن معركة مدنين يومي 6 و 7 مارس 1943 ...

Tiger 131: الدبابة "النمر" الألمانية التي افتكها ...

08 سبتمبر 2021 21:08

 حقائق أون لاين- تروي أفلام ثائقية ومقالات تاريخية المهمة البطولية لمهندس ...

إعلان استقلال تونس بالصوت والصورة

20 مارس 2021 10:18

إعلان استقلال تونس بالصوت والصورة

الفاضل ساسي.. شهيد انتفاضة الخبز الحيّ دائما

03 جانفي 2021 12:00

 يسرى الشيخاوي-  أنا حزين… أنا ثائر… أنا غاضب/حتى أكون المنتصر حانق، ثائر،/ ...

عملية "الساق الخشبية" .. يوم اختلط الدم التونسي ...

01 اكتوبر 2020 14:42

 حقائق أون لاين- بعد مرور 35 سنة على وقوعها، لازالت جريمة "عملية الساق ...

فخر الدين شهيدة.. التلميذ الشهيد الذي حفظته ذاكرة ...

03 جانفي 2020 21:24

 بسام حمدي- "ورأيت الشهداء واقفين، كلٌ على نجمته، سعداء بما قدّموا للموتى الأحياء ...