23 جانفي 2021 20:30

بماذا طالب المحتجّون في شارع الحبيب بورقيبة؟ (صور)

يسرى الشيخاوي-
اختلفت مطالب المحتجين الذين جابوا اليوم السبت 23 جانفي 2021، شوارع العاصمة رافعين شعارات راوحت بين المطالب السياسية والاجتماعية.
وطالب المحتجون، بـإطلاق سراح الموقوفين في الحركات الاحتجاجية الاخيرة، وبنشر قائمة شهداء الثورة وجرحاها وتمكين الجرحى من حقوقهم.
وطالب المحتجون أيضا باسقاط النظام.
وشارك في المسيرة التي انطلقت من شارع الحبيب بورقيبة، حوالي 1400 متظاهر، وفق ما صرّح به مصدر أمني لحقائق أون لاين التي عاينت أن عدد المحتجين يفوق االـ1000، وأغلبهم من الشباب.
يشار إلى أنّ المسيرة عقبت دعوات من شباب بعضهم مستقلون وبعضهم الآخر ناشطون في المجتمع المدني، وكانت الإنطلاقة بإنشاء دعوة على "الفايسبوك" بعنوان " الثورة مستمرة".
وقد دعت بعض الأحزاب ومكونات المجتمع المدني إلى المشاركة في المسيرة، وهي حركة تونس إلى الامام ةحزب العمال والتيار الشعبي وحزب الوطد الاشتراكي وحزب القطب والحزب الاشتراكيواتحاد القوى الشبابية وحزب حركة البعث، والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والجمعية الوطنية للنساء الديمقراطيات وائتلاف صمود واتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل والمركز المتوسطي للإنماء الاجتماعي والاتحاد العام لطلبة تونس واللجنة الوطنية لمناضلي اليسار والمفروزين أمنيا والنقابة الوطنية لعدول الإشهاد وجمعية الوحدويين الناصريين ومركز البراهمي للسلم والتضامن وجمعية يقظة ومواطنة.
وانطلقت المسيرة من شارع الحبيب بورقيبة لتغير مسارها إلى شارع الحبيب ثامر بعد غلق الشارع في اتجاه وزارة الداخلية وذلك بعد الإطاحة بالحواجز الحديدية، ثم كان البنك المركزي وجهة المجتجين، وهي سابقة أولى من نوعها تحمل في طياتها عدّة رسائل.
وقد رفع المحتجون أمام البنك المركزي شعارات من قبيل " زاد الفقر زاد الجوع يا مواطن يا مقموع" في إشارة إلى تردي الأوضاع الاقتصادية في تونس، قبل أن يغادروا إلى مقر الهيئة العامة للمقاومين وشهداء وجرحى الثورة والعمليات الإرهابية حيث رفعوا شعارات مطالبة بحقوقهم ليلتحق المحتجون من جديد بشارع الحبيب بورقيبة.
وبعد لحظات من وصول المسيرة إلى شارع بورقيبة جدّت اشتباكات بين الأمنيين والمحتجين الذي أرادوا التقدم باتجاه شارع الحبيب بورقيبة واستعمل الامن الغاز ليفرقهم (قنبلة واحدة)، وقد تعرض أحد المحتجين إلى الإصابة وظل ينزف لدقائق قبل وصول الحماية المدنية ونقله إلى المستشفى.
وواصل المحتجون رفع الشعارات المنددة بقمع الأمنيين للاحتجاجات والمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين وإسقاط النظام، فيما واصلت الوحدات الأمنية الانتشار والتمترس لمنع المسيرة من التقدم نحو وزارة الداخلية.
 
 
 
 
 
 
 
 
 

مقالات ذات صلة

تسمم نادية عكاشة بسبب لقاح كورونا: رئاسة الجمهورية ...

04 مارس 2021 16:16

 بسام حمدي- قالت المكلفة بالتواصل مع الإعلام في رئاسة الجمهورية، ريم قاسم، في ...

أنباء عن حالة وفاة بالسلالة البريطانية لكورونا في ...

04 مارس 2021 15:21

 بسام حمدي- نفى المدير الجهوي للصحة بصفاقس جوهر المكني، اليوم الخميس، وفاة شخص ...

أحدث جدلا: مستجدات حادثة "اللباس الطائفي" لمعلمين ...

04 مارس 2021 13:42

مروى الدريدي- أثار لباس معلّمين بمدرستين ابتدائيتين بمنطقة

15 منظمة تطالب الحكومة بإدماج المهاجرين في الخطة ...

03 مارس 2021 12:57

حقائق أون لاين- طالبت منظّمات المجتمع المدني، وزارة الصحة

عضو باتحاد الفلاحين: آلاف الأطنان من الخضر مورّدة من ...

03 مارس 2021 12:10

مروى الدريدي- ما تزال عمليّات توريد الخضر من مصر متواصلة

من بينها الاميرال العكروت والعميد السابق محفوظ: احزاب ...

02 مارس 2021 19:56

 هبة حميدي- يبدو ان هناك مساع لاعادة احياء مبادرة الاتّحاد من أجل تونس التي ...