21 اكتوبر 2020 11:07

بريطانيا أول دولة تدعم تجارب "التحدي البشري" لإصابة المتطوعين عمدا بـ "كوفيد-19"!

قسم الأخبار-

من المقرر أن تصبح بريطانيا أول دولة تصيب الأفراد عن عمد بفيروس "كوفيد-19" للمساعدة في الموافقة على لقاح قادر على إعادة الحياة في البلاد إلى طبيعتها.

وأعلنت الحكومة أن المتطوعين الأصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاما، سيحصلون على الفيروس من خلال مسحة في الأنف، اعتبارا من يناير.
وفي البداية، سينضم 90 مشاركا في لندن إلى "تجربة التحدي"، للمساعدة في تحديد أقل كمية من الفيروسات اللازمة لإحداث عدوى "كوفيد-19".
وسيساعد هذا في تصنيع نسخة من الفيروس ليتم تتبعها لاحقا عبر لقاحات مختلفة، وتحديد أيها يعمل بشكل أفضل.
وقال نائب كبير المسؤولين الطبيين، البروفيسور جوناثان فان تام: "قد يساعد نموذج التحدي البشري الآمن والمعتمد بالكامل والمراقب بدقة لـ "كوفيد-19"، والذي أجري بواسطة خبراء متمرسين، في البحث عن لقاحات آمنة وفعالة. أولا، بالنسبة إلى العديد من اللقاحات التي ما تزال في منتصف مراحل التطوير، قد تساعد دراسات التحدي البشري في اختيار أكثر اللقاحات الواعدة للمضي قدما في تجارب المرحلة الثالثة الأكبر".
وتابع: "ثانيا، بالنسبة للقاحات التي هي في المراحل المتأخرة من التطوير، والتي ثبت بالفعل أنها آمنة وفعالة من خلال دراسات المرحلة الثالثة، يمكن أن تساعدنا دراسات التحدي البشري في فهم ما إذا كانت اللقاحات تمنع انتقال المرض وكذلك الوقاية منه".
وعادة ما تسجل التجارب الآلاف من المشاركين، وتنتظر أقلية للإصابة بالمرض بشكل طبيعي.
ومع ذلك، فإن هذا يعني أن مثل هذه التجارب في المرحلة الثالثة قد تستغرق شهورا أو حتى سنوات، أثناء انتظارهم حتى يمرض المشاركون بأعداد كافية.
وتعمل تجارب التحدي على تسريع تطوير العلاج، ولكنها نادرة لأن المتطوعين يمكن أن يصابوا بآثار جانبية طويلة المدى نتيجة تعرضهم للمرض عمداً
وتشمل الاتفاقية التي وقعتها الحكومة، شبكة من 200 مستشفى وافقت على تقديم عينات فيروسية. وستُصنّع نسخة من الفيروس بواسطة مستشفى Great Ormond Street.
وستقدم إمبريال كوليدج لندن المرحلة الأولى من تجارب التحدي البشري، في وحدة أبحاث آمنة في مستشفى "رويال فري" في العاصمة. وستُنفذ بالشراكة مع شركة hVIVO، التي كانت رائدة في تجارب التحدي البشري الفيروسي.
وستُرسل عينات الاستجابات المناعية بعد ذلك إلى مختبر وزارة الدفاع في بورتون داون، لفحصها.
وبعد ذلك، ستجري مراقبة المشاركين المصابين عمدا على مدار 24 ساعة في اليوم لمدة ثلاثة أسابيع. وسيُعطى عقار "ريمديسفير" بمجرد ظهور أعراض خفيفة.
ومن الممكن توقع النتائج المعتمدة في مايو لتسريع تجارب اللقاح من تلك النقطة للمضي قدما.
وتخطط الحكومة لتقديم أول لقاح مرشح للحصول على الموافقة المعتمدة للفئات الضعيفة وكبار السن، لوقف معدلات الوفيات.
ومع ذلك، فإن تجارب التحدي البشري ستسرع من الحصول على لقاحات متابعة أكثر فعالية مناسبة لجميع السكان، ما قد يساعد في إنهاء الحاجة إلى التباعد الاجتماعي.
وقال البروفيسور بيتر أوبنشو، من إمبريال: "أعتقد أنه من المحتمل أننا سنرى نتائج بعض تجارب المرحلة الثالثة على واحد أو أكثر من اللقاحات خلال الأشهر القليلة المقبلة. لكنني أعتقد أن مشهد اللقاحات المتطور على مدى العامين أو الثلاثة أو الأربعة القادمة، قد يكون ديناميكيا للغاية، وقد لا نعرف حقا ما هي اللقاحات الأفضل".
المصدر: روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

محامي زوج نانسي عجرم يعلق على إدانة موكله بالقتل

25 نوفمبر 2020 08:32

قسم الاخبار- أصدر قاضي التحقيق الأول في لبنان، نقولا منصور، قراره الظني بحق زوج ...

لماذا نصاب بالحازوقة وكيف نتخلص منها؟

22 نوفمبر 2020 14:32

لماذا نصاب بالحازوقة وكيف نتخلص منها؟

في أي مرحلة يشكل المصاب بكوفيد-19 أكبر خطر على الآخرين؟

21 نوفمبر 2020 23:01

في أي مرحلة يشكل المصاب بكوفيد-19 أكبر خطر على الآخرين؟

باحثون يطورون شرائح لحم من خلايا بشرية

21 نوفمبر 2020 22:03

باحثون يطورون شرائح لحم من خلايا بشرية

علماء يشيدون بـ"النتيجة المذهلة" لتجربة عقار ...

20 نوفمبر 2020 14:50

علماء يشيدون بـ"النتيجة المذهلة" لتجربة عقار شائع لدى مرضى "كوفيد-19"

الجامعة العامة لنقابات الحرس الوطني تدعو إلى التبرع ...

20 نوفمبر 2020 10:11

الجامعة العامة لنقابات الحرس الوطني تدعو إلى التبرع لأحد منظوريها