06 جوان 2020 09:20

رضا الشكندالي: اعلان البنك المركزي عن مقترحه بتغيير العملة "انتحار اقتصادي"

 مروى الدريدي-

كشف مُحافظ البنك المركزي مروان العباسي خلال لقاء نظّمه معهد الدراسات العليا تحت عنوان "من عاصفة الوباء إلى إنقاذ المؤسسة: عوامة الدعم النقدي"، عن توجيه مجلس ادارة البنك المركزي، مُقترحا للحكومة من أجل تغيير الأوراق النقدية في إطار إجراءات لإصلاح السياسة المالية".
 
وقدّر العباسي المبالغ النقدية، التي يتم تداولها في المسالك غير الرسمية، التي تتضمن التهريب وتبييض الأموال بنحو 4 مليارات دينار (1.4 مليار دولار)، نصفها موجود تقريبا بالمناطق الحدودية الليبية والجزائرية ويتم استخدامها في التجارة الموازية، لكنه طمأن في الوقت ذاته بأن مُعظم السيولة النقدية موجودة في القطاع المنظّم وهي مقدّرة حاليا بنحو 15 مليار دينار (5.28 مليار دولار).
 
وعن مدى نجاعة تغيير الأوراق النقدية، قال الخبير في الشأن الاقتصادي رضا الشكنداليّ، إن مُقترح البنك المركزي قديم جديد إذ طُرح في وثيقة قرطاج 2، (كان حينها من بين الخبراء الذين اشرفوا على اعدادها)، مُضيفا أن الوضع حينها كان يسمح بذلك، أمّا اليوم فلا.
 
وأشار الشكندالي إلى "وجود سلبيات، في حال اتخذت الحكومة التونسية حاليا قرار طباعة أوراق نقدية جديدة، تتمثّل في التكلفة الكبيرة التي ستتكبدها، لأن الطّباعة تقع بالخارج وليس في الداخل، ولابد من التأكد أن المبالغ التي ستصرف في طبع الاموال يجب أن تُغطي المردودية".
 
وقال "إن الظرف الحالي لا يُمكّن من يمتلك أوراقا مالية في الاقتصاد الموازي من ضخّ الأموال في القطاع المنظم للاستثمار، لأن الوضع الاقتصادي والسياسي حاليا متأزّم ولا يشجع من هم في القطاع المنظم على الاستثمار فما بالك بالقطاع الموازي".
 
مقترح البنك المركزي "انتحار سياسي"
 
في مقابل ذلك وصف رضا شكندالي إعلان البنك المركزي عن مقترح تغيير العملة بـ"الانتحار الاقتصادي"، معللا ذلك بأن الناشطين في القطاع الموازي سيستبقون تغيير العملة رسميّا بالتصرف في الأموال التي بحوزتهم، من خلال شراء العقارات مثلا أو تحويل أموالهم إلى العملة الأجنبية، لأن العملة الأجنبية متداولة بشكل كبير في السوق الموازية.
 
وشدد الشكندالي على ضرورة توفّر عامل المباغتة كي لا يجد الناشطون بالسوق الموازية الوقت لتحويل أموالهم أو التصرف فيها، مشيرا إلى أن الاعلان قبل 3 أو 4 أشهر ليس بالأمر الحكيم.
 
وبخُصوص مدى تأثير الأموال الموجودة بالسوق الموازية، في الاقتصاد إذا تمّ ضخها في السوق المنظمة، قال الشكندالي: "من المؤكد أنها أموال كبيرة وكبيرة جدا ولو تُضخ في الاقتصاد المنظم فستُعطي انعكاسات ايجابية مباشرة وغير مباشرة.
 
أمّا الانعكاسات الايجابية المباشرة فتتمثل في توفير السيولة النقدية لدى البنوك، التي لا تتجاوز حاليا نسبة الادخار بها 8 بالمائة فقط، وأمّا الانعكاسات غير المباشرة فتتمثل في الاستثمار من طرف هذه الاشخاص التي لا تريد عادة الظهور إلى العلن، الأمر الذي سيوفر مداخيل للدولة من خلال دفعهم للاداءات.

مقالات ذات صلة

رسمي: شورى النهضة يكلف الغنوشي بالتفاوض حول حكومة ...

12 جويلية 2020 19:56

رسمي: شورى النهضة يكلف الغنوشي بالتفاوض حول حكومة جديدة مع هذه الأطراف...

"مجمع شركات الفخفاخ" يوضح بشأن مشاركته في الصفقات ...

12 جويلية 2020 17:46

"مجمع شركات الفخفاخ" يوضح بشأن مشاركته في الصفقات العمومية

باكالوريا 2020: فتاة تقدم على الانتحار بعد ان ضبطت في ...

12 جويلية 2020 10:03

هبة حميدي- أقدمت تلميذة على محاولة الانتحار وذلك بعد ان تم ضبطها وهي تقوم بعملية ...

العريض لحقائق أون لاين: أنا أدعم الاستقرار الحكومي.. ...

11 جويلية 2020 15:13

 بسام حمدي- سينظر مجلس شورى حركة النهضة يوم غد الأحد في دورته الجديدة في عدة مسائل ...

جبل الجلود: عملية مداهمة تسفر عن تهشيم سيارة امنية.. ...

11 جويلية 2020 10:48

هبة حميدي- جرت صباح اليوم السبت 11 جويلية 2020، عملية مداهمة ومحاصرة لشخص مطلوب ...

احتقان في رمادة ومناوشات بين الجيش ومحتجين (صور)

10 جويلية 2020 15:19

 بسام حمدي- عاد الاحتقان اليوم الجمعة إلى مدينة رمادة بولاية تطاوين ونظم عدد ...