02 جوان 2020 20:17

راشد الغنوشي: نعم لتونس رئيس واحد في نظام غير رئاسي

 قسم الأخبار-

 

أكد رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، أن سر تمسك الحركة بإشراك "قلب تونس" في الائتلاف الحكومي يكمن في تقديرها أن تونس ما تزال بحاجة إلى التوافقات الواسعة وتجميع جهود الجميع في صناعة القرار الوطني وتنفيذ برامج التطوير والإصلاح.

وقال راشد الغنوشي في حوار مع موقع الجزيرة نت "نحن لا نُدافع عن أيّ حزب ولا عن مصالح ضيّقة لنا أو لحزبنا، بل ندافع عن مصلحة وطنيّة كبرى تكمن في التجميع لا التفرقة والتشتيت، وضمان حسن سير مؤسّسات الحكم، وخاصة منها الحكومة، لذا ما يزال هدفنا هو توسيع الحكومة الحالية والارتقاء بها إلى مستوى حكومة وحدة وطنيّة تضمّ الجميع".

 

وأضاف "الحكومة قد لا تستطيع مجابهة الظرفية الصعبة والمعقّدة التي تمرّ بها تونس، والتي زادتها أزمة كورونا إكراهات اقتصاديّة واجتماعيّة إضافيّة، وهي حاليا تجد صعوبة في تمرير مشاريع القوانين والاتفاقيات في ظلّ عدم وجود أغلبيّة برلمانيّة قويّة ومتضامنة، وستكون أمامها عقبات في قادم الأيّام نتيجة غياب الحزام السياسي والبرلماني المتين، وهذا ما سيضع الأولويات الوطنية في الإنقاذ الاقتصادي والحماية الاجتماعية وتوفير مناصب الشغل وإقرار الإصلاحات المطلوبة محلّ تعطيل أو تأجيل، والحال أنّ الوضعيّة لم تعد تسمح بذلك.

 

وبخصوص علاقته برئيس الجمهورية في ظلّ ما يُشاع عن صراع نفوذ بين المؤسستين التشريعيّة والتنفيذيّة، اعتبر الغنوشي أن البعض يبحث دائما عن العيش في الأوهام، وأن السياسة لا تُقاد بالأحلام أو بما يتمنّى المرء وقوعه، مشددا على "أن البعض يبحث عن صناعة وهم صراع صلاحيات بين المؤسستين التشريعيّة والتنفيذيّة.. ربّما ذلك ما يودّون وقوعه، ولكن الحقيقة عكس ذلك، فالعلاقة متينة بين مؤسّسات الحكم في تونس، والتنسيق يومي بين مجلس نواب الشعب والحكومة عبر مختلف الهياكل وآليات العمل الرقابي والتشريعي".

 

وأضاف "لقائي يوم الجمعة 29 ماي2020 يفنّد زيف ما يُروجّه البعض من وجود خلاف بيني وبين السيّد رئيس الدولة".

 

وبشأن قراءته لخطاب رئيس الجمهوريّة قيس سعيد حين قال إنّ لتونس رئيسا واحدا في الداخل والخارج، أجاب الغنوشي " نعم لتونس رئيس واحد في نظام سياسي غير رئاسي، واستعمال عبارة "رئاسات ثلاث" استعمال صحيح من ناحية التعبير عن السلطات والصلاحيات، وهي للتأكيد على الفصل بين السلطات الذي ينصّ عليه الدستور وليس لإيصال معنى اختلاطها، والسلطة موزّعة بالدستور، ولكلّ رئيس من الرؤساء مجال اختصاص وصلاحيات حدّدها الدستور، وفي النظام الديمقراطي لا يسعى صاحب سلطة إلى السّطو على صلاحيات سلطة أخرى.

مقالات ذات صلة

تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا

10 جويلية 2020 14:53

تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا

نصاف بن علية تحذر من خطورة تسرب حالات مصابة بكورونا ...

10 جويلية 2020 13:25

 قسم الأخبار- نبهت المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة ...

راج أنه أوقف بعد إقالته: المدير السابق للخطوط التونسية ...

10 جويلية 2020 10:12

راج أنه أوقف بعد إقالته: المدير السابق للخطوط التونسية يوضح

قبلي: تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا

10 جويلية 2020 09:28

قبلي: تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا

درجات الحرارة المتوقعة لليوم الجمعة 10 جويلية 2020

10 جويلية 2020 08:41

درجات الحرارة المتوقعة لليوم الجمعة 10 جويلية 2020

إطلاق إسم الشاذلي القليبي على مدينة الثقافة

09 جويلية 2020 22:28

قس الاخبار- تخليدا لذكراه واعترافا بإسهاماته في تشييد صرح الثقافة الوطنية، أطلقت ...