29 مارس 2020 23:02

مقترح تجريم "القذف الإلكتروني" يُعيد تونس إلى جدل التضييق على الحريات

 بسام حمدي-

قدم عدد من النواب مقترح مشروع قانون للبرلمان لتحوير الفصلين 245 و247 من المجلة الجزائية منذ شهر فيفري الماضي لاصدار تشريعات تنص على معاقبة  كل من يتعمد الإساءة الى الغير عبر مواقع الشبكات العمومية للاتصالات.

وينص مشروع القانون المقترح على أن يعاقب بالسجن لمدة تتراوح بين سنة واحدة وسنتين وبخطية من مائة الى الف دينار كل من يتعمد الاساءة الى الغير او ازعاج راحتهم عبر الشبكات العمومية للاتصالات".

وأثار مضمون هذا المقترح التشريعي جدلا كبيرا في مواقع التواصل الاجتماعي وصل حد اعتباره تمهيدا للتضييق على الحريات في مواقع التواصل الاجتماعي وخطوة جديدة لسلب الحريات والعودة الى مربع الدكتاتورية، فيما وصفه آخرون بكونه يهدف للحد من ترويج الأكاذيب في فضاءات التواصل الاجتماعي.

وعزا النواب مقترحو المشروع طرح هذا المقترح "بغرض حماية الديمقراطية وترسيخ قدمها في تونس ودعم الإعلام النزيه والشفاف وابعاد عبث المال الفاسد داخليا وخارجيا والتصدي للجريمة الالكترونية المتعلقة بهتك الاعراض والمساس من شرف الافراد والجماعات والحد من انتشار الشائعات".

وشدد النائب مبروك كرشيد في تدونة نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي على أن المقترح "ليس قانونا لتكميم الأفواه ولجم الحريات" ولا يهدف الي حماية البرلمانين بل المجتمع بكل فئاته من الأخبار الزائفة".

وأفاد مبروك كرشيد بأن المقترح التشريعي قُدم للبرلمان منذ شهر فيفري 2020 وأحيل على لجنة التشريع العام، مشددا على أن العقوبة المنصوص عليها في المقترح هي العقوبة ذاتها، المنصوص عليها بالفصل 86 من مجلة الاتصالات.

واعتبر مبروك ان عدم وجود هذا القانون هو الذي سمح بافساد المناخ السياسي والاجتماعي والاقتصادي وهتك الأعراض وأوصل الناس في بعض الأسر الى الطلاق وآخرين للانتحار وأوصل فاسدين لمجلس النواب ".

وشدّد كورشيد أيضا على أن المقترح التشريعي "لا يمس من حريّة الصحافة والصحفيين، الذين لهم قانونهم الخاص " كما انه " لا يهدف الي حماية البرلمانين ".

وتعليقا على هذا المقترح، اعتبر المدير التنفيذي لنقابة الصحفيين التونسيين، فاهم بوكدوس، في تدوينة على صفحته أن هذا المشروع "يسحب من المرسوم 115 المتعلق بحرية التعبير والصحافة والطباعة والنشر حصرية المساءلة القضائية في قضايا النشر الالكتروني ويستحدث عقوبات سالبة للحرية فيها".

واعتبر بوكدوش أن هذا المقترح هجمة شرسة على أهم مكسب مواطني منذ سنة 2011 .

ووبدوره، اعتبر المكتب التنفيذي للجمعية التونسية للمحامين الشبان في بيان أصدره، الأحد، ان مضمون المقترح ضربا لحرية التعبير وعودة لمربع الديكتاتورية والتضييق على المواطنين.

مقالات ذات صلة

موقف الكتلة الديمقراطية من "الديبلوماسية ...

03 جوان 2020 09:44

مروى الدريدي- أفاد النائب عن حركة الشعب بمجلس نواب

سوسة: 40 يوما دون كورونا وتحاليل الطلبة كلها سلبيّة

03 جوان 2020 07:30

سوسة: 40 يوما دون كورونا وتحاليل الطلبة كلها سلبيّة

الحكم بالسجن مع النفاذ العاجل على مدير معهد الوردانين

02 جوان 2020 19:55

 محمد علي الصغير- أكد الناطق الرسمي باسم محاكم المهدية والمنستير فريد بن جحا، ...

العثور على قرابة 300 الف دينار مخفيّة في اسطبل !

02 جوان 2020 13:42

هبة حميدي- ضربت الوحدات الامنية بالمهدية بقوة، وتمكنت من القبض على اربعيني دأب ...

لا يُعرف تاريخ "تهريبها": بيع قطع تراثية تونسية ...

02 جوان 2020 13:30

حقائق أون لاين- أفاد المعهد الوطني للتراث بأن القطع التراثية التونسية

اللجنة العلمية لمجابهة كورونا تعلن عن إجراءات جديدة

01 جوان 2020 19:06

اللجنة العلمية لمجابهة كورونا تعلن عن إجراءات جديدة