26 مارس 2020 08:50

مشروع سعيّد لمجلس الأمن الدولي: "يهدف لوضع برنامج تضامني عالمي للتغلب على كورونا"

مروى الدريدي-

أجرى رئيس الجمهورية قيس سعيد خلال الأيام الفارطة اتصالات هاتفية مع أكثر من رئيس دولة صديقة وشقيقة، فقد اتصل بملك الاردن عبد الله الثاني، والرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني، وملك المغرب محمد السادس، ورئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج، والرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، والرئيس الايطالي سيرجيو ماتيريلا، والرئيس الايراني حسن روحاني، والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، وملك اسبانيا فيليب السادس.

كان موضوع هذه الاتصالات التعبير عن تعاطف تونس خاصة مع البلدان المتضرّرة جراء انتشار وباء كورونا المستجد، على غرار ايطاليا وايران واسبانيا، وتباحث الوضع الصحي، كما كانت فرصة لحشد قيس سعيد الدعم العربي والعالمي لمبادرته الرامية إلى عرض مشروع قرار على مجلس الأمن الدولي يهدف إلى توحيد الجهود على مستوى عالمي لمكافحة الجائحة وأن لا تواجه كل دولة على حدى هذا الوباء العالمي.

وألحّ قيس سعيد في محادثاته مع رؤساء وملوك الدول على أن الوضع الذي حتمه فيروس كورونا "يجب مقاربته، فضلا عن المقاربات الوطنية والثنائية، مقاربة عالمية، وهو موضوع مشروع القرار الذي أعدته تونس للعرض على مجلس الأمن الدولي".

المبادرة شرف لتونس..

وفي قراءة لمبادرة رئيس الجمهورية، عبّر الديبوماسي ووزير الخارجية الأسبق أحمد ونيس عن اعتزازه بالاتصالات التي قام بها سعيّد طيلة الفترة السابقة لرؤساء دول قريبة من تونس وتعيش نفس الوضع العصيب الذي تعيشه، في ظل هذا الوضع الوبائي، مشيرا إلى أن مبادرته شرف لتونس.

وتابع أحمد ونيس بأن مبادرة قيس سعيد، الرامية لتوحيد الجهود عالميا لمواجهة الجائحة، تأخذ بعدا عاطفيّا ودوليّا عظيما في هذا الظرف وتدعو للاعتزاز، مستدركا بالقول: "في الان ذاته استغربت بعض الشيء.. لكني بعد التأمل أدركت أن ما قام به مقصود منه لكسب تأييد الدول التي اتصل بها لمبادرته، ولعقد دورة خاصة بمجلس الأمن الدولي حول قضية فيروس كورونا بهدف وضع برنامج تضامني عالمي يمكّن جميع الدول أعضاء الامم المتحدة من التغلب على هذا الفيروس القاهر".

وبيّن أحمد ونيس أن مبادرة قيس سعيد لا يمكن أن تتحقق إلاّ بتزكية ومصادقة بعض الدول من افريقيا وآسيا وافريقيا والتي لها صلة قوية مع تونس، حتى يكون طلبه معزّزا بدعم هذه الدول.

وفي سؤال بخصوص تعبير قيس سعيد عن "استعداد تونس لارسال وفد طبي لمعاضدة جهود السلطات الإيطالية على الرغم من تواضع الإمكانيات المتوفرة"، قال ونيس: "التعاطف مع الشعب الايطالي الذي كان أكثر الدول تضررا من جائحة كورونا، هو تحقيق وتجسيد لروح التضامن، وما أتاه قيس سعيد ليس ديبلوماسية بل نابع من منطلق انساني صادق، وفي الهموم تعرف من هو صديقك".

وثمّن ونيّس ما اقترحه قيس سعيد على الرئيس الايطالي، مشيرا إلى أنه بمقدور تونس توجيه فريق أطباء إلى ايطاليا وهو ما يصنف ضمن باب سياسة التضامن وسياسة حسن الجوار ورد المعروف، على حدّ قوله.

قيس سعيد لم يحسن التصرف مغاربيّا

في موضوع اخر، عبر أحمد ونيس عن استيائه الشديد، من عدم وضع قيس سعيد زيارته إلى الجزائر في نطاق مغاربي، بحيث تكون منطلقا لزيارات شاملة إلى دول المغرب الكبير.

وتابع ونيس في ذات السياق: "كان من واجب سعيّد بعد لقائه بالرئيس الجزائري أن يواصل جولة مغاربية إلى بقية عواصم دول المغرب ولقاء بقية الرؤساء، فنحن نتعاطف مع الشعب الموريطاني والمغربي والليبي فلماذا انفرد بالجزائر فقط؟.. فسد الفراغ الحاصل بين دول المغرب الكبير يشرف تونس ورئيسها".

مقالات ذات صلة

مقترح تجريم "القذف الإلكتروني" يُعيد تونس إلى جدل ...

29 مارس 2020 23:02

 بسام حمدي- قدم عدد من النواب مقترح مشروع قانون للبرلمان لتحوير الفصلين 245 و247 من ...

مطار المنستير يستقبل رحلتين جويتين قادمتين من مصر ...

29 مارس 2020 18:07

بسام حمدي- استقبل مطار الحبيب بورقيبة بالمنستير اليوم الأحد رحلتين جويتين على ...

حصيلة حملة أمنية في تطاوين لمراقبة مدى احترام الحجر ...

29 مارس 2020 16:16

 هبة حميدي-   نظمت منطقة الأمن الوطني بولاية تطاوين حملة أمنية  شاركت  فيها كل من ...

معطيات جديدة تخص المواد الطبية منتهية الصلوحية ...

29 مارس 2020 13:17

معطيات جديدة تخص المواد الطبية منتهية المستوردة من ألمانيا الى تونس

الكاف/ شابة تحوّل منزلها مصنعا للكمّامات الواقية

29 مارس 2020 12:54

الكاف/ شابة تحوّل منزلها مصنعا للكمّامات الواقية

الكاف/ نتائج تحاليل الإطار الطبي وشبه الطبي في ...

29 مارس 2020 11:38

الكاف/ نتائج تحاليل الإطار الطبي وشبه الطبي في الدهماني