26 جانفي 2020 13:55

اللّجنة المركزيّة لحركة نداء تونس ترفض مقترح حافظ قائد السبسي

قسم الأخبار-
قال رئيس اللجنة المركزية لحركة نداء تونس، قاسم مخلوف، "إن تصحيح مسار النداء واجب وطني لإعادة التوازن للمشهد السياسي في البلاد، لاسيما بعد تبعثر العائلة الوسطية"، معتبرا "ضعف حزب نداء تونس استعادة للمشهد السياسي الذي كانت عليه البلاد بعد 14 جانفي 2011، قبل تأسيس النداء".
 
وأفاد الأحد، في تصريح لمراسلة (وات) بنابل، بأنه سيتم بعد اجتماع اللجنة المركزية للحزب، المنعقد يومي السبت والأحد بمدينة الحمامات، تشكيل لجنة للاتصال بالأحزاب والشخصيات الوطنية، بهدف تدعيم صف الندائيين، مشددا على أن عدة شخصيات وطنية وقيادات سابقة بالحزب قد "عبرت عن رغبتها في العودة للحركة". وأكد أن العمل متواصل من أجل "تجميع العائلة الندائية، من خلال انفتاح الحركة وإطلاق مبادرة للتجميع".
 
وبخصوص مبادرة الممثل القانوني السابق لحركة نداء تونس، حافظ قائد السبسي، والمتعلقة بتشكيل هيئة عليا لإعداد وعقد مؤتمر استثنائي توحيدي للحزب، قال مخلوف "إن هذه المبادرة لا تتماشى ومقتضيات المرحلة الراهنة، لاسيما وأن مثل هذه القرارات يجب أن تنبثق عن اللجنة المركزية، باعتبارها أعلى سلطة للحزب".
 
وأضاف أن اللجنة المركزية رفضت مقترح قائد السبسي "نظرا لأنه في حاجة إلى تعديلات، مؤكدا أن الحركة بصدد دراسة مسألة الدعوة إلى عقد مؤتمر استثنائي توحيدي، وتحديد تاريخ انعقاده، الذي من المتوقع أن يكون مطلع أفريل أو أواخر شهر ماي القادم.
 
وبين قاسم مخلوف أن اجتماع اللجنة المركزية لحركة نداء تونس الذي انطلق منذ أمس السبت ويتواصل إلى غاية اليوم الأحد، هو الاجتماع الأول بعد الانتخابات الرئاسية والتشريعية، معتبرا هذه اللجنة توحيدية، نظرا لكونها قد جمعت بين "شقي الحمامات والمنستير".
 
وأضاف ان اجتماع اللجنة المركزية للحركة ناقش عديد المسائل المتعلقة بالحركة وبالوضع السياسي ككل، فضلا عن تحديد موقف الحزب من مشاورات تشكيل الحكومة، والذي سيتم الاعلان عنه في بيان ختامي.
 
وللاشارة، فإنه تم في اليوم الأول من الاجتماع المصادقة على سد الشغورات في هياكل الحزب، من خلال انتخاب قاسم مخلوف رئيسا للجنة المركزية وممثلا قانونيا للحركة، خلفا لحافظ قائد السبسي، وذلك إلى حين انعقاد المؤتمر القادم.
 
جدير بالذكير أن حافظ قايد السبسي، كان أعلن يوم الجمعة الماضي، عن تفويض لتشكيل هيئة عليا لإعداد وعقد المؤتمر الاستثنائي التوحيدي للحزب، ونشر تدوينة، أفاد فيها، بصفته الممثل القانوني للحركة، بأنه تقرر تكليف هيئة عليا لإعداد وعقد المؤتمر الاستثنائي التوحيدي، مع إسنادها كامل الصلاحيات للغرض، وتحديد موعد موفى شهر جوان 2020 كتاريخ أقصى لعقد المؤتمر الاستثنائي التوحيدي للحركة.
 
وحسب نص تدوينة قائد السبسي، فإن تركيبة الهيئة العليا لإعداد المؤتمر الإستثنائي التوحيدي تضم في عضويتها كلا من قاسم مخلوف وعماد الرياحي ومروان بويدة وأيوب الزرمديني وعفاف عشراني ورضا بلحاج ونورالدين بن تيشة ومصطفى القرواشي وعيسى حيدوسي وخليل قائد السبسي وخليفة العثماني والمنجي الحرباوي ومريم رابح وفتحي الخميري ومنيرة الرصاع وحاتم الفرجاني ورامي محفوظ.

مقالات ذات صلة

وزارة التربية تتخذ إجراء ضدّ أستاذ متّهم بالتحرّش

27 سبتمبر 2020 17:18

وزارة التربية تتخذ إجراء ضدّ أستاذ متّهم بالتحرّش

تنظيم حزبي جديد

27 سبتمبر 2020 16:35

تنظيم حزبي جديد

آخر تطوّرات الحالة الوبائية في منوبة

27 سبتمبر 2020 16:10

آخر تطوّرات الحالة الوبائية في منوبة

وزير النقل: حريصون على تعصير السكك الحديدية لانجاح ...

27 سبتمبر 2020 15:07

 قسم الأخبار- أكد وزير النقل، معز شقشوق، اليوم الاحد، حرص وزارته على تعصير قطاع ...

رئاسة الجمهورية توضح بشأن ما راج عن سحب صورة السبسي

27 سبتمبر 2020 13:57

حقائق أون لاين- نفت دائرة الإعلام برئاسة الجمهورية صحة ما تم تداوله من أخبار حول ...

الصندوق العالمي للطبيعة يدعو قيس سعيد الى توقيع" ...

27 سبتمبر 2020 13:26

 قسم الأخبار- دعا مكتب الصّندوق العالمي للطبيعة بتونس، رئيس الجمهورية ...