02 ديسمبر 2019 12:24

أكّد أنّ السائق كان حذرا ولم يسرع: شهادة ناجٍ من كارثة عمدون

هبة حميدي-

أفاد بشير الغضبان (23سنة) أحد المصابين في رحلة عين دارهم التي أودت بحياة 23 شابا من ابناء الوطن، بأن سائق الحافلة، كان حذرا ويسير بسرعة عادية، غير ان المشاركين في الرحلة لاحظوا وجود صعوبات في سير الحافلة ناتج عن المنحدرات.

ولفت المصاب الغضبان الذي بقبع بمستشفى عبد الرحمان مامي بأريانة، ان السائق-رحمه الله- فقد السيطرة على الحافلة في المنعرج الثاني وحين صرخ "يا ربي .. يا ربي" حينها أدرك الجميع الحادث.

قال إنّه تمكن من النجاة رغم اصابته المتمثلة في سقوط سنتين وخدوش ورضوض على مستوى الكتف، مبينا انه نجى لأنه لم يسقط في الوادي وانّما قُذف من نوافذ الحافلة بعد انكسار البلور من قوّة الحادث.

ولفت المتحدّث الى انّه تم تنظيم الرحلة من قبل مجموعة من الشباب وتم فقط الاستعانة بوكالة أسفار التي وفرت لهم الحافلة والسائق.

 

مقالات ذات صلة

الفخفاخ يلتقي محافظ البنك المركزي

24 جانفي 2020 15:13

بسّام حمدي- التقى رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخّ

ابتداء من شهر مارس: ممنوع إنتاج وتوريد وتوزيع ومسك ...

24 جانفي 2020 12:49

حقائق أون لاين- صدر بالرائد الرسمي للجمهورية

وزيرة المرأة تتحدّث عن المناضلة النسوية راضية الحدّاد

24 جانفي 2020 12:47

يسرى الشيخاوي- قالت وزير المرأة نزيهة العبيدي،

الفخفاخ: قيس سعيد لم يطلب مني استثناء حزب قلب تونس من ...

24 جانفي 2020 11:34

الفخفاخ: قيس سعيد لم يطلب مني استثناء حزب قلب تونس من المشاورات

إلياس الفخفاخ: الحكومة ستتشكل من الأحزاب التي دعمت قيس ...

24 جانفي 2020 11:25

بسام حمدي- قال رئيس الحكومة