30 اوت 2019 22:20

عن كسر العزلة الثقافية.. "الكرمة" تصنع مهرجانها بنفسها

يسرى الشيخاوي-

مهرجان الغريس للتنمية وإحياء التراث، مهرجان رأى النور في منطقة الكرمة التابعة لولاية سيدي بوزيد بمبادرة من أبناء الجهة الذين أبوا إلا أن يخرجوا قريتهم من العزلة الثقافية التي تغرق في الرتابة، وفق حديث صلاح اللافي الناطق الرسمي باسم المهرجان لحقائق أون لاين.

ومهرجان الغريس الذي يقام في منطقة ريفية زاخرة بالتاريخ يحمل شعار " الوفاء للأجداد والآباء"، ويستمدّ خصوصيته من تنوّع أنشطته التي تمتد في التراث وترواح بين التثقيفي والتنموي والتوعوي والترفيهي.

وعن فكرة المهرجان، يقول صلاح اللافي إنّها انطلقت من خلال اقتراح في العالم الافتراضي تفاعل معه أبناء الجهة، وهي منطقة ريفية بالأساس تفتقر إلى المرافق الترفيهية لكل الشرائح العمريّة، وفق تعبيره.

في دورته التأسيسية، امتدّت برمجة مهرجان الغريس طيلة يومي السابع والعشرين والثامن والعشرين من شهر أوت الجاري، وشملت فقرات متنوعة موجّهة لكل أبناء الجهة كبيرهم وصغيرهم، الهدف منها خلق حركية في منطقة الكرمة.

 والتظاهرة الثقافية في بدايتها لم تخلو من الصعوبات، ولكن أبناء الجهة ممن عقدوا العزم على مقارعة التصحّر الثقافي الذي تعيشه منطقة "الكرمة"، وكان أن تبنّت جمعية تشاركيون من اجل حوكمة محلية بالمكناسي هذه التظاهرة، وشارك في إنجاحها جمعيات ومنظّمات أخرى على غرار الكشافة التونسية والهلال الاحمر وجمعية المهرجان الدولي للجواد العربي الأصيل إلى جانب فضاء لارتيستو للتنشيط.

وبلدية المكناسي هي الأخرى، أسهمت في إنجاح هذه التظاهرة التي ولدت من رحم العدم وبعثت فيها إرادة أبناء الجهة الحياة من خلال تطوّع بعضهم بالتجهيزات وبعضهم الآخر بتنظيم أنشطة  بصفة تطوّعية.

إلى جانب سهرة فنّية قصدها الأهالي للترفيه عن أنفسهم، انتظم يوم دراسي على هامش البرمجة تطرّق إلى  مسالة الفلاحة بالغريس بحضور رئيس خلية الارشاد الفلاحي بالمكناسي مفوضا للمندوب الجهوي للفلاحة والصيد البحري.

وكان اليوم الدراسي فرصة لإثارة مشكل ضيعة التجارب والفحوص الريفية في الغريس التي تعاني الإهمال منذ عشر سنوات رغم احتوائها على أشجار الفستق والجوجوبا والزيتون وأشجار غابية، هي ضيعة يتمنّى أهالي المنطقة إحياءها من جديد.

مهرجان الغريس في دورته الأولى، لم يخل من التنشيط الطفولي ومن استعراض الفروسية ومعروضات تراثية إلى جانب عرض حكواتي للأطفال يستمعون فيه إلى حكايات الجدات ويتعضون منها، ومعرض لمبدعي لجهة في مجال الرواية والشعر والبحث العلمي والرياضة وقافلة صحية  للكشف المبكر عن سرطان الثدي وعيادة مجانية للكشف عن السكري وضغط الدم.
ورغم الصعوبات المادية واللوجستية، أضفت هذه التظاهرة حركية وحماسة على منطقة "الكرمة" وأتاحت الفرصة للموهوبين شبابا وأطفالا من إبراز مواهبهم أمام الأهالي الذين واكبوا مختلف الفعاليات على مدار يومين.
 
 
 

مقالات ذات صلة

الموت يفاجئ الفنانة منيرة حمدي.. وتدوينة مؤثرة لابنها

15 سبتمبر 2019 21:25

 حقائق أون لاين - نشر مساء اليوم الأحد 15 سبتمبر 2015، ابن الفنانة منيرة حمدي تدوينة ...

"على وجه ربي" فيلم وثائقي جديد للمخرج عبد اللطيف ...

11 سبتمبر 2019 13:22

حقائق أون لاين- من المنتظر أن يعرض اليوم الاربعاء 12 سبتمبر 2019 (الساعة السادسة ...

"فنانو تونس".. مانيفستو أجيال من الفنانين

10 سبتمبر 2019 16:00

  حقائق اون لاين- "فنانو تونس" هو إصدار جديد لسيراس للنشر ومؤسسة كمال الازع

تأجيل حفل اختتام أيام قرطاج للخزف الفني إلى موعد لاحق

09 سبتمبر 2019 07:45

قسم الأخبار- أعلنت الهيئة المديرة لأيام قرطاج للخزف

قائمة الأفلام التونسية المشاركة في المسابقة الرسمية ...

02 سبتمبر 2019 22:22

حقائق أون لاين- أعلنت الهيئة المديرة لأيّام قرطاج السينمائية لسنة 2019

افتتاح المقهى الثقافي الأوّل بولاية منّوبة

31 اوت 2019 12:50

حقاق أون لاين- يُفتتح غدا المقهى الثقافي الأوّل في ولاية منوبة لصاحبه الناشط ...