30 اوت 2019 22:20

عن كسر العزلة الثقافية.. "الكرمة" تصنع مهرجانها بنفسها

يسرى الشيخاوي-

مهرجان الغريس للتنمية وإحياء التراث، مهرجان رأى النور في منطقة الكرمة التابعة لولاية سيدي بوزيد بمبادرة من أبناء الجهة الذين أبوا إلا أن يخرجوا قريتهم من العزلة الثقافية التي تغرق في الرتابة، وفق حديث صلاح اللافي الناطق الرسمي باسم المهرجان لحقائق أون لاين.

ومهرجان الغريس الذي يقام في منطقة ريفية زاخرة بالتاريخ يحمل شعار " الوفاء للأجداد والآباء"، ويستمدّ خصوصيته من تنوّع أنشطته التي تمتد في التراث وترواح بين التثقيفي والتنموي والتوعوي والترفيهي.

وعن فكرة المهرجان، يقول صلاح اللافي إنّها انطلقت من خلال اقتراح في العالم الافتراضي تفاعل معه أبناء الجهة، وهي منطقة ريفية بالأساس تفتقر إلى المرافق الترفيهية لكل الشرائح العمريّة، وفق تعبيره.

في دورته التأسيسية، امتدّت برمجة مهرجان الغريس طيلة يومي السابع والعشرين والثامن والعشرين من شهر أوت الجاري، وشملت فقرات متنوعة موجّهة لكل أبناء الجهة كبيرهم وصغيرهم، الهدف منها خلق حركية في منطقة الكرمة.

 والتظاهرة الثقافية في بدايتها لم تخلو من الصعوبات، ولكن أبناء الجهة ممن عقدوا العزم على مقارعة التصحّر الثقافي الذي تعيشه منطقة "الكرمة"، وكان أن تبنّت جمعية تشاركيون من اجل حوكمة محلية بالمكناسي هذه التظاهرة، وشارك في إنجاحها جمعيات ومنظّمات أخرى على غرار الكشافة التونسية والهلال الاحمر وجمعية المهرجان الدولي للجواد العربي الأصيل إلى جانب فضاء لارتيستو للتنشيط.

وبلدية المكناسي هي الأخرى، أسهمت في إنجاح هذه التظاهرة التي ولدت من رحم العدم وبعثت فيها إرادة أبناء الجهة الحياة من خلال تطوّع بعضهم بالتجهيزات وبعضهم الآخر بتنظيم أنشطة  بصفة تطوّعية.

إلى جانب سهرة فنّية قصدها الأهالي للترفيه عن أنفسهم، انتظم يوم دراسي على هامش البرمجة تطرّق إلى  مسالة الفلاحة بالغريس بحضور رئيس خلية الارشاد الفلاحي بالمكناسي مفوضا للمندوب الجهوي للفلاحة والصيد البحري.

وكان اليوم الدراسي فرصة لإثارة مشكل ضيعة التجارب والفحوص الريفية في الغريس التي تعاني الإهمال منذ عشر سنوات رغم احتوائها على أشجار الفستق والجوجوبا والزيتون وأشجار غابية، هي ضيعة يتمنّى أهالي المنطقة إحياءها من جديد.

مهرجان الغريس في دورته الأولى، لم يخل من التنشيط الطفولي ومن استعراض الفروسية ومعروضات تراثية إلى جانب عرض حكواتي للأطفال يستمعون فيه إلى حكايات الجدات ويتعضون منها، ومعرض لمبدعي لجهة في مجال الرواية والشعر والبحث العلمي والرياضة وقافلة صحية  للكشف المبكر عن سرطان الثدي وعيادة مجانية للكشف عن السكري وضغط الدم.
ورغم الصعوبات المادية واللوجستية، أضفت هذه التظاهرة حركية وحماسة على منطقة "الكرمة" وأتاحت الفرصة للموهوبين شبابا وأطفالا من إبراز مواهبهم أمام الأهالي الذين واكبوا مختلف الفعاليات على مدار يومين.
 
 
 

مقالات ذات صلة

على دفتر الكثبان الالكترونية.. "عنق الجمل" زينة ...

15 نوفمبر 2019 23:54

يسرى الشيخاوي - في الطريق إلى "عنق الجمل" تراودك الرمال الممتدة بلا نهاية

الكثبان الإلكترونية في مواجهة التحرش

15 نوفمبر 2019 07:38

الكثبان الإلكترونية في مواجهة التحرش

كلمات عميقة للتونسية المترشّحة لنهائي تحدّي القراءة ...

11 نوفمبر 2019 22:43

حقائق أون لاين- تمكّنت التونسية آية بوتريعة من الوصول إلى الحلقة الختامية

آية بوتريعة.. تونسية في نهائي تحدّي القراءة العربي

09 نوفمبر 2019 15:30

حقائق أون لاين- تمكّنت التونسية آية بوتريعة

مجموعة من أعوان المسرح الوطني تطالب بإقالة مدير عام ...

08 نوفمبر 2019 20:55

قسم الأخبار- نفّذ عدد من أعوان المسرح الوطني التونسي

سبيطلة تحتضن اول الدورات التدريبية لسيني شباب و تعرض ...

07 نوفمبر 2019 18:43

حقائق أون لاين- احتضنت مدينة سبيطلة من ولاية القصرين انطلاق المرحلة الثانية من ...