28 اوت 2019 17:00

الإنتخابات الرئاسية 2019: أي رئيس نريد؟ أو ماهي الخصال التي يجب أن تتوفر في رئيس الجمهورية القادم؟

بقلم: أحمد وسيم العيفة-

أي رئيس نريد؟ أو ماهي الخصال التي يجب أن تتوفر في رئيس الجمهورية القادم؟  هذا الرئيس الذي سيقود سنوات حاسمة في مستقبل الدولة، وسط "براكين" متحركة إقليميا وفي محيطها على أراضي جيرانها، وهو بذاته من سيكون أمام سنوات الحساب الخاص بترك مسألة الإصلاحات السياسية والاقتصادية . 

• هل سيكون الرئيس الجديد يحمل في شخصيته ما ينتظره الشعب من رجل دولة؟ 

●اختيار الرئيس، هو اختيار "برنامج" و "لمحة نفسية " أو "بروفيل بسيكولوجي". 

 

ينبغي أن أقول أن رئيس الدولة ، ليس وزيرا ولا وزيرا أوّلا أو رئيس حكومة، فالرئيس هو الذي يجسد الدولة عبر شخصيته ويحتم عليه أن يؤمّن هذا التجسيد ويعيشه بامتلاء وعمق.

 قوي الذاكرة ولديه إحساس بالتاريخ وبدوره هو في التاريخ، وأن يحمل شخصية قوية وقدرة مشفوعة بقابلية للعمل الرئاسي، يتحدث العربية بإتقان ومحبذ لغات أخرى، يطالع الصحافة التونسية والعالمية، لديه معرفة بالتكنولوجيا الحديثة لأن رئيسا لا يتقن الإطلاع على ايميلاته بصفة شخصية ولا يرسل "تويت " وغير قادر على الاشتغال على غوغل هو رئيس لا يمكنه فهم أو استيعاب العالم، كل هذه عينة من الصفات التي يفرضها الماضي ويحتمها الحاضر ويطلبها المستقبل على رئيس الجمهورية المرتقب.

 

شعب تونس يحتاج لرئيس صادق مع نفسه ، كاتم للسر، مؤمن بعمل المجموعة ولكن ذا قرار مستقل يعود إليه، قرار لا يقبع تحت وطأة مصالحه الذاتية، يحفظ التوجهات الكبرى ويتعالى على التفاصيل، رئيس يصلح اي مسؤول في الدولة ويكون ضده عندما يخرج عن الطريق الصالح للدولة ...

 

تونس تنتظر رئيسا لديه معرفة عميقة بالمواضيع التي تعطيه صفة تجسيد الدولة، المجال العسكري ، المشاكل الاجتماعية والتعليمية والاقتصادية ... ولديه خارطة طريق مستوعبة للأحداث التي من الممكن أن تشهدها تونس وجيرانها، يعلم أن الأزمات لا تحل الا بالقرارات البعيدة عن "الشعبوية " . 

 

تونس اليوم وأكثر من أي وقت مضى تنتظر رئيسا رئيس له القدرة على خلق التوافق حول التوجهات والبرامج . يجب أن يحمل مصالح دولة كاملة وليس مصالح أطراف معينة أو جهات بعينها دون أخرى.

 

مقالات ذات صلة

ممارسة خطيرة على وسائل الاعلام المحلية: مخاطبة ...

06 سبتمبر 2019 22:21

محمد العروسي بن صالح-   اقرت الهيئة العليا للانتخابات والهيئة العليا للاعلام ...

نحن والـ26 مترشحا

02 سبتمبر 2019 09:19

محمد العروسي بن صالح- بانضباط شديد للنصوص القانونية المعتمدة ، أبقت الهيئة ...

تونس.. من برنس المرزوقي إلى جبة مورو

29 اوت 2019 18:12

وسام حمدي-     هل سيكون التونسيون مجبرون مرة أخرى على تصديق الروايات المغشوشة ...

التزكية بدينار واحد أو عبر تطبيقة خاصة في موقع " ...

15 اوت 2019 20:58

محمد العروسي بن صالح-   حتى نقاوم غش التزكيات أرى أن الحل واحد من اثنين. فإما أن ...

عبد الحميد الجلاصي يكتب: رسالة اعتراف للاستاذ راشد ...

08 اوت 2019 15:13

القيادي بحركة النهضة عبد الحميد الجلاصي - أولا- لن نضيف جديدا ان تحدثنا عن نمط ...

يوميات إمرأة: عن الحبيب المدلّل وأمه الارستقراطية

01 اوت 2019 15:32

هديل الخزري - ضعي أحمر شفاه عندما يتطلب الأمر ذلك،