02 اوت 2019 05:37

موت" الحداد على ركح قرطاج.. "فبحيث تحيا تونس"

يسرى الشيخاوي-
 
سبعة أيام حداد عقبت رحيل الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، سبعة أيام  بلا مهرجانات ولا تظاهرات ثقافية أو فنية، انتهت في غرة شهر أوت لتعانق الموسيقى الأركاح من جديد و ويتردد في أرجائها أنّ في تونس تحيا الحياة.
 
وفي أوّل عرض موسيقي في مهرجان قرطاج بعد الحداد، كان الرئيس الراحل حاضرا رغم الغياب، من خلال فيديو علا فيه صوته عبر الشاشة التي تتوسّط ركح المسرح الأثري.
 
وما إن ظهرت صورة "بجبوج" على الشاشة حتّى علا هتاف الجمهور في المدارج، هتاف يعكس مكانة هذا الرجل في نفوس التونسيين، وهو الذي وحّد موته الفرقاء وسار الخصوم السياسيون جنبا إلى جنب في جنازته، وكانت راية الوطن لواء من فرقتهم الانتماءات والتوجهات.
 
قد لا تتبيّن كلمات الفيديو الذي عرض على الشاشة، لأنك بباسطة انغمست في متابعة هبّة الجمهور من المدارج ووقوفهم طيلة الفيديو، وكأنّ الباجي قائد السبسي لم يغادر إلى عالم آخر وكأن بعضا من الشعب يستمع إلى إحدى خطبه البسيطة والطريفة والعميقة في ذات الآن.
 
"السلام عليكم"، هي التحية التي انتهى بها الفيديو المعروض على الشاشة حتّى بدا  وكأنه خطبة الوداع، يقرأ قائد السبسي سلامه وتتوشّح صورته بشعار " فبحيث تحيا تونس"، ذلك الشعار الذي رفعه الباجي قائد السبسي  ذات انتخابات رئاسية.
 
رحل الباجي قائد السبسي عن هذا العالم، وظلّت كلماته تذكرة، وهي التي كادت أن تقول "من يحب الباجي قائد السبسي فإنّه قد مات ومن يحب تونس فإنها حيّة لا تموت"، "فبحيث تحيا تونس".
 
وفي الأثناء عمّت موجة من التصفيق المدارج، قبل أن يرتفع صوت الموسيقى مؤذنا بالنشيد الوطني، دقائق قبل انطلاق عرض مغنّي الراب المغربي "لارتيست".

مقالات ذات صلة

انطلاق فعاليات مهرجان السنابل الذهبية بالكريب

17 اوت 2019 16:40

 حقائق أون لاين-   انطلقت يوم امس فعاليات مهرجان السنابل الذهبية بمدينة الكريب ...

بعد 30 سنة من الإهمال.. مقهى الأندلس بتستور يتحول إلى ...

16 اوت 2019 09:08

فتحي الشّابي- يمثل مقهى الأندلس بتستور أحد المعالم التّراثية

طارق العربي طرقان يجدّد عهد الطفولة على ركح قرطاج

15 اوت 2019 14:33

مروى الدريدي- غنّوا ورقصوا وصفّقوا وهتفوا حتى الزغاريد تعالت

عن استعادة الأغاني .. وإذا عين تونسية استهوت مصر ...

12 اوت 2019 14:40

 يسرى الشيخاوي-   اليوم ڨالتلي زين الزين.. اليوم ڨالتلي زين الزين.. الليلة نتلاڨوا ...

عرض "CENDRILLON" على مسرح قرطاج.. شاركوا أطفالكم متعة ...

10 اوت 2019 11:25

مروى الدريدي- للأطفال أحاسيس وانفعالات قد لا يستطيعون البوح بها، 

رضا ذيب.. فنان يسخّر الخطّ ليعانق أفقه المبين

10 اوت 2019 10:08

يسرى الشيخاوي-   الخط ليس فقط نقاطا متعاقبة يتحدد بها مسارنا أو وجهتنا، بل هو جزء ...