16 جويلية 2019 21:43

عدنان الهلالي أمام المحكمة بتهمة "محاربة الإرهاب بالثقافة" !

يسرى الشيخاوي-

هناك على سفح جبل سمامة، لا تعلم متى تصافح الموت في تجلياته المختلفة وألوانه المتدرّجة في السواد، فأنت إمّا دائس على موت في هيئة لغم، أو في مواجهة إرهاب سكن تجاويف الجبال، أو تهميش يحملك نحو العدم.

هناك، حيث تواسي الوجوه المتعبة والعيون المرهقة نفسها بابتسامات تماهى فيها اليأس بالأمل فصارت خارج سياق الواقع، وُلد المشروع الثقافي الجبلي سمامة لصاحبه عدنان الهلالي على خطّ النار، لامس ألسنتها ولم يحترق بل جعلها دليله في ظلمة المكان الذي يفتقر إلى نور الثقافة.

وصار لسكان السفح، ثقافتهم التي تشبههم، ثقافة تنهل من عمق الرعاة، من بساطتهم وعمقهم الذي لا يفهمه إلا من خبر ثنايا الجبال وحفظ أغانيهم وبثّ شكواه للنعاج والخرفان ذات صباح.

عروض موسيقسة ومسرحية، سيرك ومعارض فنية لكل أهالي سمامة الموسومين بجذوة الإبداع، المحبين للحياة والمتشبثين بالأمل رغم الواقع، ولكن يبدو أن إعمار الجبل ، ومحاربة الإرهاب بالثقافة تهمة لا تلبث تلاحق عدنان الهلالي.

وغدا يمثل الهلالي مرّة أخرى أمام محكمة سبيطلة بتهمة إيواء أجانب في المنطقة العسكرية دون ترخيص في محاولة لتضييق الخناق على المركز الجبلي والدفع نحو إغلاقه، وفق ما ذهب إليه راعي المركز الثقافي في تدوينة نشرها على صفحته بالفايسبوك.

وفيما يلي نص التدوينة: 

مقالات ذات صلة

اندلاع احتجاجات وحرق للعجلات المطاطية بسوسة

15 ديسمبر 2019 20:00

 قسم الأخبار- قام عدد من سكان حي الروابي من معتمدية القلعة الصغرى التابعة ...

محمد عبو يكشف عن آخر مستجدات مشاورات حزب التيار بخصوص ...

15 ديسمبر 2019 19:32

 قسم الأخبار- دعا الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي، محمد عبّو، اليوم الأحد، ...

الكرم: تدشين أكبر معلم في العالمين العربي والإسلامي ...

15 ديسمبر 2019 17:53

 قسم الأخبار- دشنت بلدية الكرم، اليوم الأحد، أكبر معلم خاص بالقضية الفلسطينية ...

مسار تشكيل حكومة متعثر في تونس واقتصاد ينتظر حلولا

15 ديسمبر 2019 15:14

 قسم الأخبار- يباشر الرئيس التونسي قيس سعيّد عهده مع أزمة سياسية وسط تعثر تشكيل ...

اتحاد الشغل يعلن مساندته للجمعية التونسية للنساء ...

15 ديسمبر 2019 14:49

 حقائق أون لاين- ندّد الاتحاد العام التونسي للشغل في بيان له اليوم الأحد، بما ...