07 جوان 2019 18:56

مشاريع من قش .. كأس العالم وإهانة الانسان

 محمد الأنصاري-

لا تأتي الأخبار سليمة من دوحة قطر حول إنسانية الإنسان و اكتمال صورته في منظومة الحقوق و الواجبات ، فرهانات السلاح الكروي و تنظيم كأس العالم لسنة 2022  جعلت من العمالة الناشطة هناك حسب عديد الأصداء لا تفي بالغرض الكوني في تنظيم هذا السباق العالمي . 
استغلال للذات البشرية و قهر لليد العاملة الآسيوية و تشغيل لآلاف الناس في ظروف تنتفي فيها شروط الآدمية ، و قد أثارت وسائل الاعلام الفرنسية هذه القضية حيث اعتبرت ما يحدث في قطر إساءة لتاريخ كأس العالم الذي انطلق سنة 1930 على اساس فكرة تجميع الأمم و كسر حواجز التمييز بين بني البشر . 
و يصف الاعلام الفرنسي استعداد قطر لكأس العالم بمثابة المشاريع التي تتجاوز قدرة الدولة الخليجية الصغيرة على احتضان الحلم الكروي الأسمى و هو التتويج بكأس العالم . و لكن الانزعاج الأكبر هو صورة الاعلام القطري الذي يريد الدفع ببلاده الى إيهام المجتمع الدولي بملاعب عالمية بنيت على أنقاض أتعاب الملايين من العمالة الأفارقة و الآسيويين.
وستمس الممارسات التعسفية ضد العمالة في حضائر الملاعب الرياضية  بقطر من سمو رياضة كرة القدم  وقيمها كرياضة جماعية سامية وتحولها الى رياضة ركائزها الموت للفقراء لاسعاد الأغنياء سيما وأن الاحصائيات تشير الى وفاة أكثر من 1200 عنصرا من عمال الاستعداد للمونديال.
هي سؤالات تبحث عن اجابة حول من يستطيع إيقاف المشاريع الاستعمارية الجديدة للدولة التي تواجه اكثر من اتهام حول علاقتها بالجماعات المسلحة و بالارهاب.

مقالات ذات صلة

تونس جزء من اقتصاد عالمي متأزم: ألم يحن الوقت لوقفة ...

15 جوان 2019 17:07

أحمد وسيم العيفة - يزيد حلم الإنسان كلما درس التاريخ وزاد تحصيله للعلم ويضيق ...

مسلسلات رمضان 2019.. سمات وهنات

21 ماي 2019 10:37

محمد البرجي- بعض الملاحظات التي تكونت

مدارات التخبط الاخواني و مسارات البحث عن اعداء وهميين

18 ماي 2019 20:56

 بقلم: محمد صالح العبيدي لا تنبت عقيدة الاسلام السياسي الى من تربة الشك ، و لا ...

التنظيمات الاخوانية و السلطة.. اما البقاء أو القتال

07 ماي 2019 22:25

محمد نعمان- ليس غريبا على اردوغان تثبيت اصراره على اعادة الانتخابات البلدية ...

الكاميرا الخفية الرمضانية من "سخرية الموقف" إلى ...

05 ماي 2019 16:07

بقلم: أمين بن مسعود- هو "رمضان التلفزيوني Le Ramadan télévisé " كما أسماه الدكتور العربي ...

واذا عاملات الفلاحة سئلن بأي ذنب قتلن

27 افريل 2019 21:06

يسرى الشيخاوي-     هن نساء، ينتمين لبلد قيل إنه يحفظ حقوقهن، ولكن يبدو أن هذه ...