22 ماي 2019 13:29

أحمد ونيس: زيارة الغنوشي لفرنسا أحرجت في جزء منها الديمقراطية التونسية

 يسري اللواتي-



 قال الديبلوماسي السابق أحمد ونيس، إن الزيارة الأخيرة الأخيرة التي اداها رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي رفقة عدد من قيادت الحزب الى فرنسا، تضمنت في جزء منها ما وصفه "بالاحراج" للديمقراطية التونسية نظرا لأن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يريد تطبيع الاسلام السياسي في  شمال افريقيا وتونس.
 
وفسّر ونيس في تصريح لــحقائق أون لاين اليوم الأربعاء 22 ماي 2019، أن اللقاءات التي عقدها الغنوشي مع مسؤولين كبار للخارجية الفرنسية، تدل على أن الرئيس الفرنسي يريد تطبيع الاسلام السياسي في تونس وهو ما يمثل حرجا للديمقراطية التونسية التي يجب أن تكون بعيدة عن تأثيرات العالم الخارجي، وفق قوله.
 
وتابع المتحدث أن تمشي الادارة الفرنسية يمثل مواصلة لخطة سياسية تسعى خلالها دول أوروبا الغربية للقطع مع معامالعربي ككل والتونسي بصلة الأحزاب "الاسلاموية" على أساس الاستئصال أو الاضطهاد، معتبرا أن الغنوشي اضطر لتقديم "التزامات فلسفية" خلال عدة محاضرات ألقاها تعبر عن تركيبة المجتمع فة أخص.
 
وخلص الى القول إن هذه الالتزامات ستمهد لتطبيع حزب النهضة عند الناخب التونسي، خاصة وأن الغنوشي أظهر للمسؤولين الفرنسيين التزامه بمبادئ الديمقراطية وأركان المجتمع الديمقرطي، واصفا بأن ذلك يدخل في خانة "ثورة كلامية لزعيم النهضة"، وفق رأيه.
 
وفي سياق متصل رجح الديبلوماسي السابق أن تساند حركة النهضة في وقت لاحق مشروع المساواة في الميراث التي اقترحها رئيس الجمهورية في وقت سابق، خاصة بعد الالتزامات التي أظهرها الغنوشي خلال زيارته لفرنسا، قائلا "أنهم (قيدات حزب النهضة) أظهروا روحا قبلة للتطور والتزاما بالديمقراطية".
 
وأدى رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي زيارة لفرنسا امتدت من 14 ماي الى 20 ماي 2019 مرفوقا بوفد مكون من رفيق عبدالسلام المكلف بالعلاقات الخارجية في الحزب, وعضوي مجلس نواب الشعب عن فرنسا الشمالية حسين الجزيري وكريمة التقاز, وعضو المكتب التنفيذي رضا إدريس, وكريم عزوز مسؤول الحركة بفرنسا الشمالية.
 
وشملت الزيارة لقاءات مع مسؤولين في الرئاسة ورئاسة الحكومة ووزارة الخارجية والجمعية الوطنية (البرلمان) ومجلس الشيوخ الفرنسي ومجموعة من رموز السياسة الفرنسية.
 
 
 
 

مقالات ذات صلة

صرف 625 "مـليـارا" في شراء الوقود لسيارات وزارة ...

26 جوان 2019 12:36

بسام حمدي- بلغت الكلفة الجملية المخصصة لشراء الوقود للسيارات الوظيفية الراجعة ...

صحة الرئيس (ين) خط أحمر!

26 جوان 2019 12:03

م.ع.بن صالح - لم يعد رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة التونسية ...

عز الدين سعيدان: أسباب انتعاشة الدينار سياسية ومرتبطة ...

26 جوان 2019 10:49

 بسام حمدي- قال الخبير في الشأن الاقتصادي، عز الدين سعيدان، اليوم الاربعاء،  إن ...

سلسبيل القليبي: حالة الطوارئ لها انعكاسات مباشرة على ...

25 جوان 2019 17:31

يسرى الشيخاوي- قالت أستاذة القانون الدستوري سلسبيل القليبي إنّ وزن الأسرة في ...

طبيب بالمستشفى الجهوي بنابل دق ناقوس الخطر منذ 3 أشهر.. ...

25 جوان 2019 14:51

مروى الدريدي- أعادت حادثة وفاة 6 رضع في المستشفى

الزبيدي يدعو العسكريين إلى مواصلة القيام بواجباتهم ...

25 جوان 2019 13:08

أمل الصامت- دعا وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي