25 مارس 2019 17:45

وزير الخارجية يكشف عن معطيات جديدة تخص قضية الشورابي والقطاري

 قسم  الأخبار-

قال وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، إنّ ملف الصحفيين، سفيان الشورابي ونذير القطاري، المختفيين بليبيا منذ سنة 2014، "في صميم صدارة اهتمامات الدبلوماسية التونسيّة". 

وبيّن الجهيناوي في حوار أجرته معه وكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنّ ملف الصحفيين سفيان ونذير، أصبح اليوم قضائيا بامتياز، موضّحا أنّه وفقا للطبيعة الأمنية والقضائية لهذا الملف، تتولى متابعته، إلى جانب الخارجية وبالتنسيق مع مصالحها، كل من وزارتي العدل والداخلية، نظرا لطابعه القضائي، لاسيما في ظل خصوصيات المشهد الليبي.

ولفت في هذا السياق إلى أن الخارجية التونسيّة تعمل على مساعدة الجهات المختصّة للتوصّل إلى نتيجة، ملاحظا في الآن ذاته أنّ العينات الوراثية الجينية القابلة للتحليل والتي تمّ رفعها مؤخّرا من قبل فريق فني تونسي توجّه إلى مدينة بنغازي الليبية، بصدد الدراسة في مراكز البحوث التونسية وأنه سيتم الإعلان عن نتائجها في الأيام القليلة القادمة.

وفي هذا الإطار ذكر الوزير أنّ الوفد التونسي الذي تحوّل إلى بنغازي لم يتوصّل إلى أية نتيجة، في مناسبة أولى، لكنه تمكّن في إطار الجهود التي تقوم بها الخارجية، بالتنسيق مع المصالح التونسية المعنية، خلال الفترة الممتدة من 26 إلى 28 فيفري 2019، من رفع عينات وراثية جينية قابلة للتحليل.

وقال إنّ العملية تتطلب بعض الوقت وسيتم في الأيام المقبلة، التعرّف إلى مدى تطابق العينات والجينات مع عائلات المعنيّين بالأمر، "للتأكد مما إذا كانت للصحفيين سفيان الشورابي ونذير القطاري، أم لا". 

وبعد أن ذكّر بالزيارات التي قام بها إلى ليبيا والتي تمّ خلالها طرح الموضوع، بما فيها اللقاء الذي جمعه بالمشير خليفة حفتر وبرئيس حكومة الوفاق، فائز السراج وكذلك زيارة المدّعي العام الليبي إلى تونس بهدف معرفة مصير الصحفيين، أكد الجهيناوي أنّه ومنذ الإعلان عن اختفاء القطاري والشورابي، كثّفت وزارة الشؤون الخارجية اتصالاتها بمختلف الدوائر والأوساط، على الرغم من غياب سلطة فعلية في ليبيا آنذاك وقامت بإحداث خلية أزمة لمتابعة هذا الموضوع بمشاركة إطارات من وزارتي الداخلية والعدل.

وبخصوص ما تعرّض له الوفد التونسي من صعوبات خلال تنقّله إلى ليبيا، اعتبر الجهيناوي أنّ هذه الاشكاليات تعدّ "طبيعية"، بالنظر إلى الظروف التي يمر بها هذا البلد الشقيق، موضّحا انّ الجهات التونسيّة لها حضور قنصلي في طرابلس وقامت بالتنسيق مع المسؤولين في قنصليتنا، "لكن هذه الأطراف لم تنسّق مع الجهات في بنغازي وهو ما أدى إلى بعض الصعوبات".

المصدر: وات

مقالات ذات صلة

الاعلان عن قرار قضائي يخص نبيل القروي

18 سبتمبر 2019 21:21

 قسم الأخبار- قرر قاضي التحقيق بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي، اليوم ...

تفاصيل الدعم الحزبي لقيس سعيد ونبيل القروي

18 سبتمبر 2019 20:29

 قسم الأخبار-  إثر اعلان الهيئة العليا المستقلة للانتخبات ،أمس الثلاثاء، عن ...

دعـمُ أحد المترشحين للرئاسة.. اتحاد الشغل يحسم موقفه

18 سبتمبر 2019 19:03

قسم الأخبار- أكد الاتحاد العام التونسي للشغل، اليوم الأربعاء

تسليط خطيّة مالية بـ20 ألف دينار على قناة ...

18 سبتمبر 2019 18:57

قسم الأخبار- قرّر مجلس الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي والبصري (الهايكا)،

الداخلية وهيئة الإنتخابات يتباحثان حول الإستعدادات ...

18 سبتمبر 2019 18:33

قسم الأخبار- إلتأمت اليوم الأربعاء بمقر وزارة الداخلية

سحب رعدية نشطة بهذه الولايات

18 سبتمبر 2019 17:16

حقائق أون لاين- أفاد المعهد الوطني للرصد الجوي بأن آخر